ناشطون حقوقيون يؤكدون سقوط أكثر من 100 قتيل في درعا السورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/66170/

اكد ناشطون حقوقيون وشهود عيان يوم الخميس 24 مارس/آذار ان 100 شخص على الاقل قتلوا في محافظة درعا الاربعاء على ايدي قوى الامن السورية. فقد واكد ايمن الاسود الناشط الحقوقي المعارض في نيقوسيا على ان هؤلاء القتلى سقطوا الاربعاء في مدينة درعا السورية على ايدي قوات الأمن هناك، واصفا ما جرى بالمجزرة. بينما اكد ناشط اخر ان عدد القتلى في مدينة درعا والقرى المجاورة لها قد يتجاوز ال 150 قتيلا.

افاد ناشطون حقوقيون وشهود عيان يوم الخميس 24 مارس/آذار بان 100 شخص على الاقل قتلوا في محافظة درعا الاربعاء على ايدي قوى الامن السورية.
واكد ايمن الاسود الناشط الحقوقي المعارض في نيقوسيا على ان هؤلاء القتلى سقطوا الاربعاء في مدينة درعا السورية على ايدي قوات الأمن هناك، واصفا ما جرى بالمجزرة.
واضاف الناشط الحقوقي ان المدينة بحاجة الى اسبوع لدفن شهدائها، بحسب قوله.
وأكد الاسود على ان ما جرى في هذه المدينة يذكر بمدينتي الزاوية ومصراتة الليبيتين اللتين تعرضتا لهجمات شرسة شنتها قوات الزعيم الليبي معمر القذافي بعد سقوطها بايدي الثوار.
واتهم الناشط قوات الامن باطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين، الذين شاركوا الاربعاء في تشييع قتلى سقطوا لدى اقتحام قوات الامن بعد منتصف ليل الثلاثاء للمسجد العمري في المدينة لفض اعتصام فيه.
على الصعيد نفسه اكد ناشط اخر ان عدد القتلى في مدينة درعا والقرى المجاورة لها قد يتجاوز ال 150 قتيلا.
واضاف الناشط ان العديد من القتلى مواطنون جاءوا من القرى المجاورة لدرعا للمشاركة في التشييع وقامت قوات الامن باطلاق النار عليهم.
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية