الأسهم الروسية تهوي على خلفية الأزمة مع أوكرانيا حول شبه جزيرة القرم

أخبار روسيا

الأسهم الروسية تهوي على خلفية الأزمة مع أوكرانيا حول شبه جزيرة القرم
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/661683/

تراجعت مؤشرات البورصات الروسية بشكل ملحوظ في بداية تعاملات اليوم الاثنين 3 مارس/آذار، على الرغم من قرار البنك المركزي الروسي رفع سعر الفائدة الأساسي بنسبة 1.5% إلى 7%.

تراجعت مؤشرات البورصات الروسية بشكل ملحوظ في بداية تعاملات اليوم الاثنين 3 مارس/آذار، على الرغم من قرار البنك المركزي الروسي رفع سعر الفائدة الأساسي بنسبة 1.5% إلى 7%.

وهوى مؤشر "آر تي إس" بنسبة 10.74% ليصل إلى مستوى 1131.15 نقطة مئوية، كما تراجع مؤشر "ماي سيكس" للتعاملات المصرفية بنسبة 9.52% إلى مستوى 1313 نقطة مئوية.

الجدير بالذكر، أنه وفقا لقواعد عمل بورصة موسكو، في حال تراجع مؤشر البورصة بأكثر من 15%، يتم تعليق عمل البورصة لمدة 30 دقيقة، أما في حال تراجع المؤشر بأكثر من 25% حينها يتم إغلاق التعاملات إلى اليوم التالي.

وتراجعت القيمة السوقية لعملاق الغاز الروسي "غازبروم" المسؤول عن توريدات الغاز الروسي إلى أوروبا عبر الأراضي الأوكرانية، بنسبة 9.55% ما يعادل 300 مليار روبل.

وكانت "غازبروم" قد أعلنت مؤخرا أنها قد تلغي العمل بالاتفاقية الأخيرة التي تم توقيعها نهاية الشهر الماضي مع الجانب الأوكراني خلال زيارة الرئيس الأوكراني المخلوع فيكتور يانوكوفيتش إلى روسيا، والتي تنص على تخفيضات في أسعار الغاز المورد إلى أوكرانيا، بعد التطورات الأخيرة في شبه جزيرة القرم.

كما فقدت شركة "روس نفط" الروسية نحو 4.5% من قيمتها السوقية، وتراجعت أسهم شركتي "لوك أويل" و"سرغوت نفط غاز" بأكثر من 7%.

وقال خبراء إن قرار تدخل القوات الروسية في شبه جزيرة القرم قد يؤدي إلى تفاقم التوترات الجيوسياسية، وبالتالي قد ينتج عنه عواقب اقتصادية جدية على روسيا، مشيرين إلى أنه لن يكون هناك تحسن في سوق الأسهم الروسية حتى يتضح إلى أين تتجه الأزمة في أوكرانيا.

وتوقع اقتصاديون في سوق الأسهم الروسية أن تتابع مؤشرات البورصات الروسية تراجعها، مع انخفاض سعر صرف الروبل خلال الأسبوع الحالي، مشيرين إلى أن احتمال وصول سعر صرف الروبل أمام الدولار إلى مستوى 40 روبلا غير بعيد عن أرض الواقع.

المصدر: RT + "إيتار-تاس"

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة