باراك أوباما لا يعتبر العملية العسكرية في ليبيا مبررا لسحب جائزة نوبل منه

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/66155/

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم الأربعاء 23 مارس/آذار انه لا يرى تناقضا بين حصوله على جائزة نوبل للسلام في عام 2009 ومشاركة واشنطن في العملية العسكرية ضد ليبيا. وكان الرئيس البوليفي إيفوا موراليس والسياسي الروسي فلاديمير جيرينوفسكي قد دعيا الى سحب جائزة نوبل من أوباما، باعتبار انه مسؤول عن شن عملية عدوانية ضد دولة مستقلة.

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم الأربعاء 23 مارس/آذار انه لا يرى تناقضا بين حصوله على جائزة نوبل للسلام في عام 2009 ومشاركة واشنطن في العملية العسكرية ضد ليبيا.
وكان الرئيس البوليفي إيفوا موراليس والسياسي الروسي فلاديمير جيرينوفسكي قد دعيا الى سحب جائزة نوبل من أوباما، باعتبار انه مسؤول عن شن عملية عدوانية ضد دولة مستقلة.
وقال أوباما: "عندما تسلمت الجائزة، قلت ان هناك شيئا من السخرية لكوني أتعامل في ذلك الوقت مع حربين (في العراق وفي أفغانستان). ولذلك تعودت على التناقض كوني في الوقت نفسه قائدا أعلى وشخصا يسعى للسلام".
وتابع أوباما قائلا: "أظن أن المواطنين الأمريكيين لا يرون أي تناقض في شخص يهتم بالسلام ويسعى في الوقت نفسه للحيلولة دون حدوث المجازر ضد الناس بسبب ديكتاتور يتمسك بسلطته".
وشدد الرئيس على ان القوات الأمريكية لا تقوم باجتياح ليبيا ولا تقوم بالمهمة بمفردها، بل تعمل وفق تفويض من مجلس الأمن الدولي.
 
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية