الاعلام الغربي يصف القسم الشرقي الاوكراني بالانفصالي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/661415/

مطاحن الإعلام الأوروبي والأمريكي فعّلت في برهة الأزمة الأوكرانية مصطلح "الإنفصاليون" في توصيف مريب لسكان شرق وجنوب أوكرانيا الذين يمثلون نصف تعداد السكان.

مطاحن الإعلام الأوروبي والأمريكي فعّلت في برهة الأزمة الأوكرانية مصطلح "الإنفصاليون" في توصيف مريب لسكان شرق وجنوب أوكرانيا الذين يمثلون نصف تعداد السكان، إن لم يكونوا العدد الأكبر نسبيا.

نفس هذا الإعلام يطلق على غرب أوكرانيا صفة "المواطنون"، ما يعطي انطباعا مثيرا للدهشة. إذ لم ير أحد في التاريخ أن غالبية السكان أو حتى نصفهم انفصاليون، بينما الأقلية أو النصف الثاني مواطنون.

مواطنو شبه جزيرة القرم بين سندان عنف محتمل من جانب متطرفين يحاولون تكرار تجارب احتلال المباني الحكومية كما فعلوا في كييف، ومطرقة سلطة سيطرت على العاصمة، يعتبرونها غير شرعية وموالية للغرب. من هنا كان طلب المساعدة الروسية والترحيب بها في ظل ظروف التمييز والإقصاء.

والحملة الإعلامية الغربية التي تخدع المواطن الغربي وكل من ينقل عنها، لا تلتفت الى الانتقال الجماعي للمجندين في شبه جزيرة القرم وهم ينضمون الى سلطات شبه الجزيرة أو يتركون ثكناتهم لقوات الدفاعِ الذاتي للحفاظ على الأسلحة والمنشآت من عبث القوميين الذين يستفزون إراقة الدماء لاستكمال سيناريو المتاجرة بالأرواح وتسخين الحملات الإعلامية.

المزيد في تقريرنا المصور