الشرطة الفلسطينية تعتقل عنصرين من الجهاد الإسلامي على خلفية تفجير القدس

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/66140/

أعلنت حركة الجهاد الاسلامي صباح يوم الخميس 24 مارس/آذار ان اجهزة السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، اعتقلت مساء الأربعاء 2 من قيادات الحركة في محافظة جنين على خلفية التفجير في القدس. وذكرت صحيفة "جيروزاليم بروست" الاسرائيلية ان الشرطة الفلسطينية تشن حملة اعتقالات في صفوف الجهاد التي اتهمتها اسرائيل بالوقوف وراء التفجير، بينما ذكرت صحيفة "يديعوت احرنوت " الاسرائيلية ان قادة الجهاد تواروا عن الانظار منذ الليلة الماضية خشية تعرضهم لعمليات اغتيال اسرائيلية.

أعلنت حركة الجهاد الاسلامي صباح يوم الخميس 24 مارس/آذار ان الأجهزة الامنية التابعة للسلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، اعتقلت مساء الأربعاء اثنين من قيادات الحركة في محافظة جنين شمال الضفة.
وأوضحت الحركة أن المعتقلين هما خالد جرادات و طارق قعدان، بينما ذكرت صحيفة "جيروزاليم بروست" الاسرائيلية ان الشرطة الفلسطينية تشن حملة اعتقالات في صفوف حركة الجهاد الاسلامي التي اتهمتها اسرائيل بالوقوف وراء التفجير الإرهابي في القدس يوم الأربعاء الذي أسفر عن مقتل مواطنة اسرائيلية وإصابة 35 آخرين.
وكانت حركتا الجهاد الإسلامي وحماس قد رحبتا بالتفجير في القدس واعتبرتاه "ردا طبيعيا" على الجرائم التي ترتكبها اسرائيل.
من جانب آخر أعلنت حركة حماس حالة الطوارئ في قطاع غزة، خشية  تصاعد الغارات الاسرائيلية على القطاع بعد تفجير القدس. وقالت مصادر إعلامية ان الحكومة المقالة في غزة سحبت موظفيها من المباني الإدارية والأمنية.

  صحيفة اسرائيلية: قادة الجهاد تواروا عن الانظار

ذكرت صحيفة "يديعوت احرنوت " الاسرائيلية يوم الخميس ان قادةالجهاد تواروا عن الانظار منذ الليلة الماضية خشية تعرضهم لعمليات اغتيالاسرائيلية قد تستهدفهم بعد ان وجهت لهم اوامر من الراجع العليا فيالحركة.

واضافت الصحيفة في موقعها الالكتروني،انه طلب من كل كوادر الحركة وقادتها الاختباء خشية قيام اسرائيل باغتيالهمردا على عمليات اطلاق الصواريخ على الاراضي الاسرائيلية، والتي من المتوقع ان تؤدي الى رد واسع.

وأكدت الصحيفة على ان هذه الدعوة الى قادة الحركةللاختباء عززت من تقديرات الجيش الاسرائيلي التي تشير الى ان الحركة تقف وراءالانفجار الذي وقع في مدينة القدس الثلاثاء وتسبب بمصرع امرأة واصابة العشراتبجراح.

عباس يدين العمل الارهابي في القدس
وكان مكتب الرئيس الفلسطيني محمود عباس الموجود حاليا في روسيا، قد أعلن ان الرئيس أدان العمل الإرهابي في القدس، في حين استنكر رئيس الحكومة الفلسطينية سلام فياض الهجوم واصفا إياه بالمخجل.
وقال فياض ان مثل هذه الأعمال تضر بالكفاح الصادق من قبل السلطة الفلسطينية، ويتعارض مع المطالب الشرعية لإقامة دولة فلسطينية بطريقة سلمية.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية