"دربي مدريد" صراع على قمة الليغا بين الجارين اللدودين اتلتيكو والريال

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/660967/

ستشهد العاصمة الإسبانية مدريد "دربي الغضب" بين الجارين اللدودين ريال ومضيفه اتلتيكو مساء الأحد 2 مارس/آذار، على ملعب "فيسنتي كالديرون"، في قمة الأسبوع الـ 26 للدوري.

ستشهد العاصمة الإسبانية مدريد مساء يوم الأحد 2 مارس/آذار، "دربي الغضب" بين الجارين اللدودين ريال ومضيفه اتلتيكو على ملعب "فيسنتي كالديرون"، وذلك في قمة الأسبوع الـ 26 من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وستكون هذه المباراة ثأرية بجميع المقاييس بالنسبة للطرفين، وبمثابة "حياة أو موت" لهما وخاصة لفريق اتلتيكو "الروخي بلانكوس" الذي لا تقبل بالنسبة له حتى القسمة على اثنين، لأن خسارته تعني الخروج إلى حد بعيد من دائرة الصراع على اللقب، حيث سيتوسع الفارق إلى 6 نقاط بينه وبين المتصدر ريال.

ويعيش اتلتيكو مدريد في الأونة الأخيرة فترة عصيبة، ولن تكون مهمته سهلة في العودة إلى الصراع على اللقب، وسكة الانتصارات بعد نتائجه المخيبة في الشهر الماضي (باستثناء فوزه على ميلان الايطالي بهدف وحيد في دوري الأبطال)، وذلك ابتداء من خسارته أمام مضيفه ريال مدريد نفسه بثلاثية على "سانتياعو برنابيو" في ذهاب الدور نصف النهائي لمسابقة الكأس، ومرورا بهزيمته المفاجئة أمام مضيفه ألميريا في الليغا، وخسارته مرة أخرى أمام الريال بثنائية على ملعب "فيسنتي كالديرون" وخروجه من كأس إسبانيا وفقدانه للقب، ووصولا إلى هزيمته أمام مضيفه أوسوسونا في الأسبوع الماضي ضمن الدوري.    

كما أن مهمة اتلتيكو لن تكون سهلة ايضا في فك عقدة لعب مباريات "الدربي" على ملعبه "فيسنتي كالديرون"، حيث لم يذق نكهة الفوز فيه على الريال منذ أكثر من 14 عاما، وبالتحديد منذ 12 يونيو/حزيران 1999 عندما فاز (3-1) على الميرنجي.

أما ريال مدريد متصدر الدوري برصيد 63 نقطة، بفارق ثلاث نقاط أمام غريمه التقليدي برشلونة وجاره اللدود اتلتيكو، فسيحاول حسم لقاء "دربي مدريد" ضد جاره، والابتعاد في صدارة الليغا بفارق 6 نقاط عنه، وانتظار "الدخان الأبيض" من ملعب "كامب نو" الذي سيحتضن برشلونة وضيفه ألميريا قاهر اتلتيكو.

كما يسعى الفريق الملكي إلى الثأر لخسارته في معقله "سانتياغو برنابيو" أمام الروخي بلانكوس بهدف وحيد في الأسبوع السابع للموسم الحالي من الليغا.

بينما ثأر الريال من جاره اتلتيكو الذي كان قد جرده من لقب بطل كأس إسبانيا في الموسم الماضي، وجرده بدوره من نفس اللقب في الموسم الحالي، حيث تغلب الفريق الملكي على الروخي بلانكوس ذهابا وإيابا في الدور نصف النهائي للمسابقة وضرب موعدا في الـ "كلاسيكو" مع البرسا في النهائي.

كما أن ريال مدريد يخوض هذه المباراة بعد نشوة النصر الكبير الذي حققه على فريق شالكه الألماني (6-1) في عقر داره في اللقاء الذي جمعهما يوم الأربعاء 26 فبراير/شباط، على ملعب "فيلتينس أرينا"، في ذهاب دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا.

ويعول الايطالي كارلو انشيلوتي مدرب القلعة البيضاء كثيرا في هذا اللقاء على ثلاثيه المرعب النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، والمهاجم الدولي الفرنسي كريم بن زيما، والدولي الويلزي غاريث بيل، الذي سجل ثلاث ثنائيات في مرمى الفريق الألماني.

وستكون هذه المباراة بنكهة خاصة بالنسبة لكريستيانو رونالدو الذي غاب في ثلاث مباريات ضمن الدوري بسبب عقوبة الايقاف، كان بإمكانه تسجيل المزيد من الأهداف والابتعاد بدوره في صدارة قائمة هدافي الليغا، الذي يتربع عليه برصيد 22 هدفاً بفارق هدف عن مطارده المباشر دييغو كوستا مهاجم اتلتيكو مدريد. 

وسجل رونالدو "صاروخ ماديرا"، 11 هدفا في 12 مباريات "ديربي العاصمة" الإسبانية ضد أتليتكو مدريد حتى الآن، خمسة منها في شباك البلجيكي كورتوا الحارس الحالي لأتلتيكو.

المصدر: RT