مجلس الدوما الروسي يطالب بالوقف الفوري والشامل لاطلاق النار في ليبيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/66061/

عرض قسطنطين كوساتشوف رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الدوما الروسي مسودة بيان حول الاوضاع في ليبيا جاء فيه ان المجلس قلق من " نطاق وشكل " العمليات العسكرية التي تنفذها قوات بلدان التحالف في ليبيا ويطالب بالوقف الفوري والشامل لاطلاق النار.

عرض قسطنطين كوساتشوف رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الدوما الروسي مسودة بيان حول الاوضاع في ليبيا جاء فيه ان المجلس قلق من " نطاق وشكل " العمليات العسكرية التي تنفذها قوات بلدان التحالف في ليبيا ويطالب بالوقف الفوري والشامل لاطلاق النار.

وقد صوت الى جانب مسودة البيان 341 نائبا وامتنع عضو واحد عن التصويت ولم يعارضه احد من النواب. ويدرس المجلس في الوقت الحاضر التعديلات التي قدمتها كتلة الحزب الشيوعي الروسي وكتلة حزب روسيا العادلة. وبعد الانتهاء من دراستها ومناقشتها سوف يجري التصويت النهائي على نص البيان.

ويؤكد البيان على ان قرار مجلس الامن الدولي 1973 حول حظر تحليق الطائرات في المجال الجوي الليبي " لا يحدد بدقة حدود استخدام القوة العسكرية ". وان تنفيذه اظهر سعي مجموعة من الدول الى استخدام تفويض هيئة الامم المتحدة كحجة " لبلوغ اهداف اخرى " بدلا من حماية المدنيين. ان قرار روسيا الاتحادية بالامتناع عن التصويت كان " اختيارا يتفق مع الوضع ،فهو يحافظ ليس فقط على وحدة المجتمع الدولي في رفض القيام بأفعال قمع عسكرية ضد السكان المدنيين في ليبيا، بل لا يضعف ايضا الاشارات الموجهة الى قيادة هذه الدولة لمصلحة حماية مواطنيها ".
وجاء فيه " منذ يوم 19 مارس/اذار عام 2011  توجه دول التحالف ضمن اطار العملية العسكرية ضربات صاروخية وجوية الى الاراضي الليبية، والتي تعرضت خلالها حسب انباء وسائل الاعلام مواقع ليس لها علاقة مباشرة بنظام حظر الطيران ". وانطلاقا من هذا يعبر النواب عن قلقهم من نطاق وشكل العمليات العسكرية التي تنفذها دول التحالف ضد ليبيا، ويدعون برلمانات فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة الامريكية وايطاليا وكندا والدول الاخرى المشتركة في العمليات العسكرية " الى العمل على الوقف الفوري للعمليات العسكرية التي تجلب الدمار لمواقع البنية التحتية في ليبيا والتي تؤدي بالاساس الى وقوع ضحايا جديدة بين المدنيين ".
وتضمنت مسودة البيان " ان مجلس الدوما ينضم الى طلب مجلس الامن الدولي الخاص بالوقف الفوري لاطلاق النار ووقف اعمال العنف والهجمات على المدنيين ويدعو القيادة الليبية وكذلك دول التحالف الى تطبيق القرار بحذافيره ".

وحسب رأي المجلس " فأن الاستخدام العشوائي للقوة العسكرية ضد ليبيا يمكن ان يؤخر آفاق تسوية الامور ويؤدي الى وقوع ضحايا جدد بين المدنيين، وايضا يدفع بعض الدول الى استحثاث انتاج اسلحة الدمار الشامل. ولذلك يرى اعضاء المجلس ان على روسيا اتخاذ " الاجراءات اللازمة للمساهة بفعالية في الجهود الدبلوماسية ومن ضمنها القيام بمهمة الوساطة بهدف ايقاف العنف في ليبيا ".

هذا وكان سيرغي لافروف وزير خارجية روسيا قد صرح يوم امس ان مجلس الامن الدولي سيجري يوم 24 مارس/اذار مشاورات حول مدى موضوعية تنفيذ قرار مجلس الامن الدولي 1973 الخاص بليبيا. واشار الوزير الى ضرورة تنفيذ قوات التحالف التي حصلت على تفويض من هيئة الامم المتحدة بحماية المدنيين باعتبارها المهمة الاساسية.
وكان الرئيس مدفيديف قد صرح خلال لقائه يوم امس روبرت غيتس وزير دفاع الولايات المتحدة الامريكية " يجب ان تكون الاولوية الى جانب مراعاة القانون الدولي ". وعبر مدفيديف عن استعداد روسيا للقيام بمهمة الوساطة لتسوية النزاع في ليبيا .

كوساتشوف: دول التحالف مستعدة لاستخدام قرار مجلس الامن الدولي 1973 للتدخل في الشؤون الداخلية لليبيا

وصرح قسطنطين كوساتشوف رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الدوما خلال عرضه مسودة البيان على اعضاء المجلس، ان بلدان التحالف المضاد لليبيا مستعدة لاستخدام قرار مجلس الامن الدولي 1973 في مساعدة القوى المعارضة للزعيم الليبي معمر القذافي، وهذا يعني التدخل في الشؤون الداخلية للبلد.

واشار كوساتشوف الى انه بالرغم من ان قرار مجلس الامن الدولي القاضي بفرض حظر على تحليق الطائرات في الاجواء الليبية يتضمن ثغرات ونواقص، الا انه حدد بشكل واضح هدفا اساسيا وهو " حماية المدنيين ". واضاف " فقط لهذا الغرض يجب تنفيذ القرار، الا انه عمليا لا يتم ذلك. وان بلدان التحالف مستعدة لاستخدامه لغايات اخرى ".
وقال كوساتشوف، يجب ان تتغلب انسانية القرار على الافكار الجيوسياسية، لذلك ينوي مجلس الدوما الطلب من كافة الاطراف الوقف الفوري والشامل لاطلاق النار في ليبيا ودعوة القيادة الروسية للتوسط في تسوية الاوضاع.
وقال " نحن لا نتفق مع اجراءات السلطات الليبية بخصوص حفظ النظام، كما اننا في الوقت نفسه لانتفق مع الطريقة التي يتبعها التحالف في حفظ النظام ". واضاف " مصير ليبيا يجب ان يقرره الشعب ".
وقال كوساتشوف ان  قرار روسيا الامتناع عن التصويت على قرار مجلس الامن الدولي 1973  كان "  صائبا ووحيدا ".

كتل الاحزاب البرلمانية المعارضة تطالب بتشديد صيغة البيان

ومن جانبهم قال ممثلو كتل الاحزاب المعارضة في البرلمان يجب ان يكون بيان المجلس حول الاوضاع في ليبيا أكثر " وضوحا وشدة ".
وقال عضو الحزب الشيوعي ليونيد كالاشنيكوف النائب الاول لرئيس لجنة العلاقات الخارجية " كان على روسيا استخدام حق الفيتو عند التصويت على قرار مجلس الامن الدولي 1973 وعدم اتخاذ موقف محايد . ويمكن تطبيق احداث ليبيا في روسيا بكل سهولة. الحرب في ليبيا ليست حربا محلية. ويعرض على العالم الان كيف يمكن احتلال أي بلد والاطاحة بأي نظام ". واعلن النائب الشيوعي ان كتلة الحزب قدمت مجموعة مقترحات لادخال تعديلات على صيغة مسودة البيان.
ومن جانبه قال فلاديمير جيرينوفسكي زعيم الحزب الديمقرطي الليبرالي الروسي ان الثورة في ليبيا كمثيلاتها في الشرق الاوسط وشمال افريقيا " محرضة من قوى خارجية ". وحسب قوله لم تكن في ليبيا مقدمات للهيجان الشعبي " كانت احوالهم المعاشية جيدة ". وحسب رأيه ان الحرب في ليبيا  هي من مخططات الغرب الهادفة الى الاستيلاء على الثروات الطبيعية للبلاد. كما انتقد موقف روسيا المحايد في مجلس الامن الدولي عند التصويت على القرار 1973 وقال " ان الحريق في الشرق الاوسط " يمكن ان  تتبعه استفزازات ضد دول اخرى. " ان الهدف الرئيسي لكل ما يجري حاليا هو ايران. اما مستقبلا فسوف يمر عبر اسيا الوسطى واشعال الحريق في شمال القوقاز أي جنوب روسيا ".
اما النائب سيمون باغداساروف من حزب " روسيا العادلة " فقال ان على روسيا ان تسترشد عند دراسة الاوضاع في ليبيا  باعتبارات حماية الامن القومي. وقال " ان تتابع الاحداث حاليا يجلب تهديدا مباشرا لنا. المشكلة ليست بالقذافي، المشكلة بكيفية الاطاحة به ". وحسب تاكيداته ان الغرب يدعم المعارضة الليبية التي هي عبارة عن مجموعات ارهابية تشبه بنيتها العصابات العاملة في شمال القوقاز" هؤلاء ليسوا نيمتسوف وكاسيانوف وكسباروف. انهم اناس لهم خبرة قتالية من افغانستان وباكستان، والغرب يقدم لهذه المجموعات المساعدة لتتمكن من دخول طرابلس ".
وحسب رأيه  ان تجربة العراق وافغانستان تبرهن على وجود مخطط يخلق الغرب بموجبه خطرا ارهابيا في دولة معينة الهدف منه نشر قواعده العسكرية واستغلال موارده الطبيعية". واقترح النائب ارسال لجنة الى طرابلس  للوقوف على الواقع من دون تأثيرات الحرب الاعلامية، بهدف التعرف على مجريات الامور وعلى ضوء ذلك صياغة موقف البلاد ".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)