وضع المعارض الروسي نافالني رهن الإقامة الجبرية.. ووزارة العدل تسجل حزبه

أخبار روسيا

وضع المعارض الروسي نافالني رهن الإقامة الجبرية.. ووزارة العدل تسجل حزبه
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/660491/

سجلت وزارة العدل الروسية رسميا "حزب التقدم" الذي يترأسه المعارض أليكسي نافالني، بينما أمرت محكمة روسية بوضع المعارض رهن الإقامة الجبرية.

سجلت وزارة العدل الروسية رسميا "حزب التقدم" الذي يترأسه المعارض أليكسي نافالني، بينما أمرت محكمة روسية بوضع المعارض رهن الإقامة الجبرية.

وعرض أحد قادة الحزب الجديد غيورغي ألبوروف على الصحفيين الجمعة 28 فبراير/شباط، شهادة تؤكد تسجيل الحزب رسميا من قبل وزارة العدل الروسية.

يذكر أن "حزب التقدم" الذي كان يطلق عليه سابقا "التحالف الشعبي" قد عقد مؤتمره الأول في ديسمير/كانون الأول عام 2012. وترأس نافالني الحزب في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2013. إلا أن وزارة العدل الروسية رفضت تسجيل الحزب آنذاك، مبررة قرارها هذا بوجود حزب آخر يحمل الاسم نفسه ، إذ قرر حزب "وطننا" في الفترة نفسها تغيير اسمه الى "التحالف الشعبي".

ورفع حزب نافالني شكوى ضد قرار وزارة العدل، إلا أنه اضطر في نهاية المطاف لتغيير تسميته الى "حزب التقدم" لينال التسجيل الرسمي في البلاد.

وضع نافالني رهن الإقامة الجبرية

قررت محكمة في موسكو الجمعة وضع المعارض ، رجل الأعمال اليكسي نافالني رهن الإقامة الجبرية بعد أن أعطى سابقا تعهدا خطيا بعدم مغادرة موسكو، وذلك في إطار قضية يتهم فيها باختلاس أموال.

واتخذت المحكمة هذا القرار باعتبار أن نافالني انتهك شروط تعهده بعدم المغادرة مرارا عندما قام بزيارات الى ضواحي موسكو.

أما نافالني نفسه فاعتبر ان القرار القضائي جاء ردا على مشاركته في مظاهرة غير مرخص لها مساء الاثنين في موسكو بعد صدور أحكام بسجن 7 نشطاء معارضين.

ويُتهم نافالني المعروف بتحقيقاته بشان الفساد الإداري في روسيا، وهو أحد قادة حركة الاحتجاجات في روسيا عام 2012، باختلاس أموال فرع شركة "إيف روشيه" في روسيا.

ويشتبه المحققون بأن ألكسي نافالني وشقيقه أوليغ نافالني حملا الشركة على توقيع عقد جاء بخسائر مالية بلغت 26 مليون روبل بالنسبة لـ"إيف روشيه".

كما أن اليكسي نافالني كان متهما أيضا في قضية أخرى تتعلق بسرقة أخشاب. وكانت إدانة نافالني في هذه القضية وسجنه لفترة وجيزة قد أثارا انتقادات من قبل المعارضة الروسية والدول الغربية، إلا أن القضاء الروسي قرر الإفراج عنه بعد قيام فريق الدفاع عنه باستئناف القضية. وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، قرر القضاء الروسي تخفيف عقوبة نافالني وتغييرها الى السجن مع وقف التنفيذ.

ورشح نافالني نفسه بعد ذلك في انتخابات عمدة موسكو الخريف الماضي وجاء في المركز الثاني في السباق.

 المصدر: RT + وكالات

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة