أوباما واثق بأن واشنطن ستسلم قيادة العملية العسكرية في ليبيا إلى تحالف دولي خلال أيام

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/66030/

صرح الرئيس الأمريكي باراك أوباما في مؤتمر صحفي في السلفادور بأن واشنطن ستسلم قيادة العملية العسكرية في ليبيا إلى دول أخرى في حلف الناتو في غضون أيام وأن ملامح التحالف ستتضح قريبا. من جهة أخرى ذكر قصر الأليزيه أن الرئيسين ساركوزي وأوباما "توصلا إلى اتفاق بشأن آليات استخدام هيكليات قيادة حلف الناتو في دعم التحالف" الدولي بشأن ليبيا.

صرح الرئيس الأمريكي باراك أوباما في مؤتمر صحفي في السلفادور بأن واشنطن ستسلم خلال أيام قيادة العملية العسكرية في ليبيا إلى دول أخرى في حلف الناتو وأن ملامح التحالف ستتضح قريبا.
وأضاف أوباما أن العقيد القذافي خطر على الليبيين إذا بقى في الحكم.
وقال البيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي يقطع زيارته إلى أمريكا اللاتينية ويغادر السلفادور يوم الأربعاء قبل ساعتين من الموعد المقرر.
وأضاف البيت الابيض أن أوباما سيعقد اجتماعا عبر الهاتف مع فريق الأمن القومي الأمريكي قبل مغادرته.

القذافي يتوعد بمواصلة القتال ويقول إنه "صامد" و"صاحب الحق"

من جهة أخرى بث التلفزيون الليبي هذه الليلة كلمة مقتضبة للعقيد معمر القذافي الذي قال إنه "صامد" و"صاحب الحق" وتعهد بمواصلة قتال الأعداء حتى النصر.
من جهتها ذكرت هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية أن القذافي ربما يبحث عن خيارات للخروج من الأزمة وأن مقربين منه يتصلون بحلفائه لإيجاد المخرج.

اتفاق أمريكي فرنسي بشأن قيادة العملية العسكرية في ليبيا

بحث الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في اتصال هاتفي مع نظيره الأمريكي باراك أوباما تطور العملية العسكرية التي تشنها قوات التحالف الدولي في ليبيا ودور حلف شمال الأطلسي في قيادة العملية.
وكانت فرنسا أعلنت رفضها لأن يخلف حلف الأطلسي الولايات المتحدة في قيادة العمليات العسكرية في ليبيا وكانت ترغب في قيادة فرنسية أو بريطانية أو قيادة مشتركة بين الدولتين لتلك العمليات.
وذكر قصر الأليزيه في بيان له يوم الثلاثاء 22 مارس/آذار أن "الرئيسين أشارا برضى إلى أن العمليات التي ينفذها التحالف سمحت بالفعل بخفض عدد الضحايا من السكان المدنيين وقللت من قدرة العقيد القذافي على استخدام القوة ضد شعبه".
وأضاف البيان أن أوباما وساركوزي "اتفقا أيضا على الحاجة إلى الاستمرار في تلك الجهود لضمان التفعيل الكامل لقراري مجلس الأمن 1970 و1973" بشأن ليبيا.
وأكد البيان أن "الرئيسين توصلا إلى اتفاق بشأن آليات استخدام هيكليات قيادة حلف شمال الأطلسي في دعم التحالف" الدولي بشأن ليبيا.
ويشار في هذا السياق إلى أن مصادر أمريكية قد ذكرت في وقت سابق أنه جرى التوصل إلى اتفاق مع فرنسا وبريطانيا لأن يخلف حلف الأطلسي الولايات المتحدة في قيادة العمليات العسكرية في ليبيا.
وكان شركاء آخرون في التحالف الدولي بشأن ليبيا وخاصة إيطاليا والنرويج يشددون أيضا على ضرورة أن يتولى حلف الأطلسي قيادة العمليات العسكرية وهو موقف كانت ترفضه فرنسا.

بريطانيا: الرياض تؤيد بقوة قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1973

من جهة أخرى أعلن مكتب ديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني أن الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي أبدى خلال اجتماع مع كاميرون في لندن يوم الثلاثاء تأييدا قويا لأهداف قرار الأمم المتحدة المتعلق بليبيا.
وقال مكتب كاميرون في بيان "فيما يتعلق بليبيا أوضح رئيس الوزراء الإجراء الذي نتخذه دعما لتنفيذ قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 1973، وعبر الأمير سعود الفيصل عن تأييده القوي لأهداف قرار مجلس الأمن الدولي والخطوات التي يتخذها المجتمع الدولي لوضعه موضع التنفيذ.
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية