انفجاران في مدينة الصدر ببغداد والنجيفي إلى أربيل للتباحث مع الأكراد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/660051/

أفاد مراسلنا في العراق الخميس 27 فبراير/شباط أن انفجارين ضربا مدينة الصدر ببغداد ما أسفر عن مقتل 16 وإصابة 38 آخرين. فيما غادر رئيس البرلمان العراقي إلى إقليم كردستان للتباحث.

أفاد مراسلنا في بغداد الخميس 27 فبراير/شباط أن 11 شخاصا قتلوا وجرح 35 آخرين بانفجار دراجة نارية ملغومة داخل سوق شعبية مكتظة في مدينة الصدر شرقي العاصمة بغداد.

وأضاف المراسل أن الدراجة المغلومة انفجرت في سوق مريدي بمدينة الصدر مما أدى إلى سقوط 11 قتيلا و35 جريحا في حادثة هي الثانية خلال ساعات معدودة.

وكان مراسلنا أفاد في وقت سابق أن انفجارا قويا ضرب مدخل مدينة الصدر شرقي بغداد ما أسفر عن مقتل 5 مواطنين وإصابة 3 آخرين كحصيلة اولية.

وأضاف المراسل أن الإنفجار نجم عن عبوة ناسفة كانت موضوعة داخل حافلة لنقل الركاب إنفجرت في ساحة المظفر مدخل مدينة الصدر شرقي بغداد الأمر الذي أدى إلى سقوط 4 قتلى وإصابة 4 آخرين بجروح متفاوتة، وقد طوقت القوات الأمنية مكان الحادث.

وكانت قيادة الفرقة 12 من الجيش العراقي كشفت عن مقتل 12 عنصراً ينتمون لتنظيم "داعش" والاستيلاء على اسلحتهم بكركوك.

وقال قائد الفرقة اللواء الركن محمد خلف إن "قواتنا تمكنت خلال عملية أمنية جنوب غرب كركوك من قتل 12 عنصراً من تنظيم داعش والاستيلاء على أسلحتهم ".

وفي محافظة الأنبار أفاد مصدر امني أن 4 عناصر من تنظيم "داعش" قتلوا في اشتباكات مسلحة على أيدي القوات الأمنية غربي مدينة الرمادي. 

وقال المصدر إن " قوة من الشرطة اشتبكت في منطقة 7 كيلو غرب الرمادي مع عدد من عناصر "داعش" وتمكنت من قتل 4 منهم فيما لاذ الباقون بالفرار".

وأضاف أن القوات الأمنية لازالت تطارد تلك المجموعة.

وفي محافظة صلاح الدين ذكرت الشرطة العراقية أن 6 من عناصر الصحوة سقطوا بين قتيل وجريح عندما انفجرت عبوة ناسفة داخل كابينة للحراسة شمال تكريت، ووقع الحادث في الساحل الايسر من الشرقاط (120 كلم شمال تكريت).

رئيس البرلمان العراقي يزور اقليم كردستان

وصل وفد من ائتلاف متحدون بزعامة رئيس مجلس النواب العراقي أسامة النجيفي إلى إقليم كردستان للتباحث بشأن الخلافات والقضايا العالقة بين أربيل وبغداد.

ويعاني اقليم كردستان من شح في السيولة المالية نتيجة توقف بغداد عن صرف حصته من الموازنة المالية للبلاد، وهو ما تسبب بتأخر صرف رواتب الموظفين للشهر الثاني على التوالي.

ويقول الأكراد إن بغداد تطبق بحقهم سياسة الحصار الاقتصادي وتحجب عنهم الأموال للضغط عليهم من أجل التخلي عن خطط تصدير النفط من حقول الإقليم.

وقال مقرر مجلس النواب و عضو الائتلاف "توجه وفد من ائتلاف متحدون اليوم برئاسة رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي الى اربيل من أجل التباحث في اوضاع البلاد عامة والمشاكل بين كردستان وبغداد".

ويسعى الأكراد إلى تصدير النفط المستخرج من حقول الاقليم مباشرة إلى الأسواق العالمية عبر خط أنابيب جديد يمتد إلى ميناء جيهان التركي على البحر المتوسط، لكن بغداد تعارض هذا التوجه وتقول ان تصدير النفط من صلاحيات المركز.

ولم يتوصل الجانبان إلى توافق في هذا الملف الذي يتفاوضان بشأنه منذ أشهر.

المصدر: RT + وكالات عراقية

الأزمة اليمنية