مصادر حكومية بريطانية تؤكد على شرعية إغتيال القذافي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/65985/

سارعت مصادر في الحكومة البريطانية الى نفي ما جاء في التصريحات الأخيرة للجنرال ديفيد ريتشاردز قائد الجيش البريطاني حول ان استهداف الزعيم الليبي معمر القذافي "ليس مسموحاً به" بموجب قرار الامم المتحدة الذي يسمح فقط بالقيام بعمل عسكري لحماية المدنيين في ليبيا.

سارعت مصادر في الحكومة البريطانية الى نفي ما جاء في التصريحات الأخيرة للجنرال ديفيد ريتشاردز قائد الجيش البريطاني حول ان استهداف الزعيم الليبي معمر القذافي "ليس مسموحاً به" بموجب قرار الامم المتحدة الذي يسمح فقط بالقيام بعمل عسكري لحماية المدنيين في ليبيا.
وأكدت المصادر على شرعية اغتيال القذافي، معتبرة ان هذه الخطوة ستساهم في ضمان سلامة المدنيين في ليبيا.
ولم يستبعد مصدر رفيع المستوى في الحكومة البريطانية نشوء ظروف قد يكون اغتيال القذافي فيها شرعيا تماما، وهذا، على سبيل المثال، إذا كانت القوات الغربية قد حددت مكان وجود القذافي في اثناء ادارته للحملة ضد شعبه.
وقال رداً على سؤال حول ما إذا كان لدى بريطانيا تخويل بقتل القذافي في حالة مواصلته مهاجمة شعبه "لن أصدر تكهّنات حول الاهداف، كل شيء يعتمد على الظروف في وقتها".
"تايمز": وحدة من مشاة البحرية البريطاينة تستعد للتوجه الى ليبيا
نقلت صحفية "تايمز" البريطانية عن مصادر عسكرية ان وحدة تضم 600 جندي من مشاة البحرية البريطانية مستعدة للتوجه الى منطقة البحر الأبيض المتوسط خلال 5 أيام، مشيرة الى ان ظهور هذه المعلومات تصادف مع تصريحات المصادر الحكومية البريطانية التي لم تستبعد استهداف الزعيم الليبي خلال العملية العسكرية الغربية في ليبيا.
ولفتت الصحيفة الى ان وزراء الخارجية والدفاع والمالية جميعهم لم يستبعدوا احتمال شن عملية برية في ليبيا، مشيرين فقط الى عدم وجود خطط بهذا الشأن في الوقت الراهن.
ديلي ميل: وحدات من القوات البريطانية الخاصة في الأراضي الليبية تساعد الطيران الغربي على شن غارات
كشفت صحيفة "دايلي مايل" البريطانية يوم الاثنين 21 مارس/آذار ان عدة وحدات من القوات البريطانية الخاصة تعمل في الأراضي الليبية منذ 3 أسابيع وتساعد الطيران البريطاني والغواصات البريطانية المنتشرة قرب الساحل الليبي على شن غارات على مواقع عسكرية تابعة لنظام القذافي.
ونقلت الصحيفة عن مصدر رفيع المستوى في وزارة الدفاع تأكيده  وجود الوحدات البريطانية في ليبيا منذ 3 أسابيع. وأوضح أن الجنود البريطانيين يقومون بتحديد مواقع المطارات والطرق الاستراتيجية ومحطات الرادار ومنظمات الدفاع المضاد للجو التابعة للنظام الليبي.
وكانت المعارضة الليبية التي تسيطر على مدينة بنغازي شرقي البلاد،  قد أعلنت عن احتجاز مجموعة من القوات البريطانية الخاصة في المدينة منذ 3 أسابيع، وأفرجت عنهم بعد عدة أيام. وأوضحت الخارجية البريطانية آنذاك ان المقصود بالامر فريقا دبلوماسيا وصل الى بنغازي لإقامة الاتصالات مع المعارضة الليبية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية