الطيران الغربي يواصل غاراته على طرابلس لليلة الثالثة على التوالي.. وأنباء عن سقوط ضحايا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/65952/

أعلنت الحكومة الليبية صباح يوم الثلاثاء 22 مارس/آذار إن غارات جديدة نفذتها قوات التحالف الغربي على العاصمة طرابلس لليلة الثالثة على التوالي اسفرت عن مقتل المزيد من المدنيين. وقصف الطيران الغربي مواقع عسكرية موالية للعقيد معمر القذافي في طرابلس، كما استهدف قاعدة عسكرية في مدينة سبها جنوبي البلاد.

أعلنت الحكومة الليبية صباح يوم الثلاثاء 22 مارس/آذار إن غارات جديدة نفذتها قوات التحالف الغربي على العاصمة طرابلس لليلة الثالثة على التوالي اسفرت عن مقتل المزيد من المدنيين.
وقصف الطيران الغربي مواقع عسكرية موالية للعقيد معمر القذافي في طرابلس، كما استهدف قاعدة عسكرية في مدينة سبها جنوبي البلاد.
وقد سمع دوي انفجارات واصوات المدافع المضادة للطائرات قرب مقر الزعيم الليبي معمر القذافي في باب العزيزية.
هذا وكانت قناة "الجزيرة" القطرية قد ذكرت يوم الاثنين إن قوات التحالف الدولي ضربت منشآت الرادار في قاعدتين للدفاع الجوي تابعتين للقوات الموالية للقذافي. وتقع القاعدتان الى الشرق من مدينة بنغازي المعقل الرئيسي للقوات المعارضة.
من جانب آخر تواصل القتال بين القوات الموالية للقذافي من جهة وقوات الثوار من جهة اخرى، رغم اعلان الحكومة التزامها بوقف لاطلاق النار.
ففي الشرق، تمكنت القوات الموالية للقذافي من دحر تقدم للثوار قرب بلدة اجدابيا.
وقد شهدت الزنتان غربي ليبيا معارك عنيفة بين الثوار وكتائب القذافي، التي تحاصر المدينة من ثلاث جهات. وقال شهود عيان لوكالة "رويترز" إن المدينة تعرضت في ساعة متأخرة من مساء الاثنين لقصف عنيف. كما قال الشهود إن دبابات تقصف مناطق جنوبية في الزنتان وتهدم المنازل.
كما تتمركز الدبابات التابعة للقذافي لمنع خروج سيارات الإسعاف من المدينة باتجاه الحدود التونسية. وذكرت "رويترز" أن الزنتان تشهد نزوحا جماعيا من جانب السكان باتجاه الكهوف الجبلية هربا من القصف.
وفي الوقت نفسه قالت مصادر من الثوار في ليبيا إن العشرات قتلوا في مدينة مصراتة غربي ليبيا، بعد تعرضها لقصف مكثف من قبل كتائب القذافي التي تحاول استعادة السيطرة على المدينة.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية