القلب المطبوع ينقذ حياة مولود صغير

الصحة

القلب المطبوع ينقذ حياة مولود صغير
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/659447/

تتقدم تقنيات الطباعة الثلاثية الأبعاد وثبات هائلة في الآونة الأخيرة حيث نعلم بتحقيق إنجازات جديدة في هذا المجال كل أسبوع تقريبا.

تتقدم تقنيات الطباعة الثلاثية الأبعاد وثبات هائلة في الآونة الأخيرة حيث نعلم بتحقيق إنجازات جديدة في هذا المجال كل أسبوع تقريبا. يستخدم المختصون الآن طابعات ثلاثية الأبعاد لطباعة كل شيء عمليا بدء من الأسلحة وقطع الغيار للمقاتلات وحتى أعضاء بشرية اصطناعية لزرعها في جسم الإنسان، وحتى الأعضاء الحية.

يشمل نطاق استخدام هذه التقنيات كل المجالات في حياة الإنسان تقريبا بما فيها مجال الطب. على سبيل المثال أنقذ نموذج للقلب طبع بالنظام ثلاثي الأبعاد حياة طفل صغير كان يعاني من عيوب عديدة في جهاز قلبه.

يعيش الأطفال المصابون بمثل هذه العاهات القلبية عادة من 3 إلى 20 شهرا  لا اكثر. ومن أجل إنقاذ المولود المصاب بمثل هذا المرض يكون من الضروري إجراء عدة عمليات جراحية معقدة  قد تنتهي بالفشل .

أدت محاولات إيجاد حل لهذه القضية إلى إقامة تعاون ناجح بين الأطباء والمهندسين الذين تمكنوا اخيرا من إنشاء(طبع) نموذج ثلاثي الأبعاد للقلب بناء على معطيات التصوير المقطعي للطفل المريض حيث توفرت لديهم ألاف من الصور لأهم عضو في جسم الإنسان( القلب) التي التقطت في مساقط مختلفة.

أنشأ العلماء عن طريق الطباعة ثلاثية الابعاد نموذجا للقلب من مادة بوليميرية مرنة طبقة بعد أخرى خلال 20 ساعة عمل. تقسم نسخة القلب إلى ثلاثة أقسام لتأمين سهولة إجراء العملية. غادر المولود المستشفى بعد إجراء العملية بنجاح ويأمل الجميع بأن يعيش حياة طبيعية سعيدة وطويلة. أكد الوالدان أثناء فحص أجري بعد سبعة أيام أن مولودهما بصحة جيدة وينام ملء الأجفان ويلعب كثيرا مبتسما.

المصدر: RT + فيستي.رو

أفلام وثائقية