تجدد الاحتجاجات في مدينة درعا السورية و"هيومن رايتس ووتش" تندد بالإستخدام المفرط للقوة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/65915/

نقلت قناة "العربية" عن شهود عيان ان آلاف السوريين خرجوا يوم الاثنين 21 مارس/آذار الى شوارع مدينة درعا في اليوم الرابع من الاحتجاجات الشعبية، فيما طالبت منظمة "هيومن رايتس ووتش" لحقوق الإنسان، السلطات السورية بالكف عن "استخدام القوة المفرطة" ضد المتظاهرين في بلدة درعا. من جانب آخر، قال هيثم مناع الناطق باسم اللجنة العربية لحقوق الإنسان في اتصال هاتفي مع قناة "روسيا اليوم" ان حصيلة المواجهات بين قوات الامن والمحتجين في مدينة درعا ارتفعت الى 6 قتلى

نقلت قناة "العربية" عن شهود عيان ان آلاف السوريين خرجوا يوم الاثنين 21 مارس/آذار الى شوارع مدينة درعا في اليوم الرابع من الاحتجاجات الشعبية التي قتل خلالها حتى الآن 6 أشخاص.
وأوضحت القناة أن اللمحتجين شاركوا في تشييع شاب قتل يوم الاحد الماضي في مواجهات بين قوات الأمن والمتظاهرين، وكرروا الهتافات المطالبة بإنهاء حالة الطوارئ المستمرة في البلاد منذ 48 عاما وبإصلاحات سياسية واقتصادية.
من جانب آخر، تحدث "المرصد السوري لحقوق الإنسان" يوم الاثنين عن اعتقالات جديدة في سورية. وقال المرصد في بيان تلقت "يونايتد برس انترناشونال" نسخة منه ان الأجهزة الأمنية في مدينة بانياس الساحلية اعتقلت السبت الماضي كلا من الصحافي والكاتب محمود ديبو ومصطفى الأعسر وحسان خدام، وذلك بعد تظاهرة جرت في المدينة يوم الجمعة.
وتحدث المرصد عن اعتقال 11 شخصا في دمشق خلال تظاهرة الجامع الأموي يوم الجمعة الماضي ايضا.
وقال إن أجهزة الأمن في ريف دمشق اعتقلت قبل 10 ايام 4 طلاب في الصف الحادي عشر من مدرسة الباسل في دوما، على خلفية كتابتهم شعارات على الجدران، "وأخرجتهم مكبلي الأيدي من صفوف دراستهم".
كما أشار المرصد إلى اعتقال 3 أشخاص في مدينة حلب أحدهم يوم 6 فبراير/شباط الماضي و اثنين يوم السبت الماضي.
ومن جهة أخرى، طالبت منظمة "هيومن رايتس ووتش" لحقوق الإنسان الاثنين، السلطات السورية بالكف عن استخدام القوة المفرطة ضد المتظاهرين.
وقالت المنظمة إن القوات الحكومية لجأت الأحد، في اليوم الثالث من الاحتجاجات في درعا، إلى إطلاق النار على المتظاهرين واستخدام القنابل المسيلة للدموع لتفريق المحتجين، ما أودى بحياة شخص وإصابة عشرات آخرين، طبقاً لتقارير إعلامية، مما يرفع عدد المتظاهرين القتلى في درعا إلى خمسة أشخاص على الأقل.

انتشار قوات الجيش قرب مدينة درعا
نقلت وكالة "رويترز" عن شهود عيان ان قوات الجيش السوري انتشرت يوم الاثنين قرب المدينة. وأقام جنود نقاط تفتيش عند مداخل درعا ويفحصون بطاقات الهوية لكل من يدخل أو يخرج من المدينة.
هذا ووصل وزير العدل السوري أحمد يونس حمود يوم الاثنين الى مجلس المدينة في إطار جهود تبذلها الحكومة السورية لتهدئة الوضع في المديمة.
ناشط حقوقي عربي: ارتفاع حصيلة ضحايا المواجهات بين قوات الأمن والمحتجين في درعا الى 6 قتلى
قال هيثم مناع الناطق باسم اللجنة العربية لحقوق الإنسان من باريس في اتصال هاتفي مع قناة "روسيا اليوم" ان حصيلة المواجهات بين قوات الامن والمحتجين في مدينة درعا بجنوب سورية، ارتفعت الى 6 قتلى، وهذا بعد أن توفي صبي في الـ14 من عمره تنيجة التسمم بالغازات التي استخدمتها قوات الأمن لتفريق المتظاهرين.
وأكد مناع انتشار قوات الجيش في المدينة، مشيرا الى ان الفرقة رقم 4 وصلت الى شمال المدينة. وأضافت ان قوات الامن قامت باختطاف عدد من الجرحى من مستشفيات درعا بعد احتجاجات يوم الأحد.
امتداد الاحتجاجات المناهضة للحكومة في بلدة جاسم بجنوب سورية
نقلت وكالة "رويترز" عن شهود عيان ان مئات المتظاهرين تجمعوا يوم الاثنين في بلدة جاسم بجنوب سورية.
وقال أحد المشاركين في الاحتجاجات ان المتظاهرين "ينظمون اعتصاما في وسط البلدة".

برلماني سوري: جهات داخلية في سورية تحاول زعزعة الوضع

وتعليقا على المشهد السوري قال خالد عبود عضو مجلس الشعب السوري في حديث لقناة "روسيا اليوم" من دمشق إن بعض الجهات الداخلية في سورية تحاول أن "تتخلل" أي مجموعات من السكان وتدخل المساجد بهتافات لمدة 30 ثانية وتصور هذه المشاهد ثم توزع الصور على مختلف الفضائيات.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية