القائم بأعمال رئاسة الوزراء التايلاندي يبحث مع الأمم المتحدة سبل الخروج من الأزمة

أخبار العالم

القائم بأعمال رئاسة الوزراء التايلاندي يبحث مع الأمم المتحدة سبل الخروج من الأزمة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/659111/

قال القائم بأعمال رئيس الوزراء ، وزير الخارجية التايلاندي سورابونغ توفيشاكشايكل إنه تحدث مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون وناقش معه سبل الخروج من الأزمة السياسية الراهنة.

قال القائم بأعمال رئيس الوزراء ووزير الخارجية التايلاندي سورابونج توفيشاكشايكل إنه تحدث مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون صباح اليوم الأربعاء 26 فبراير/شباط وناقش معه سبل الخروج من الأزمة السياسية الراهنة في تايلاند.

ونقل موقع (بانكوك بوست) قول سورابونج "إن استمرار حالة الفوضى والعنف ، ولا سيما وفاة أربعة أطفال أبرياء، هو الذي دفعه لهذا القرار"، وأضاف "إن فكرة دعوة بان كي مون لاعطاء النصائح إلينا تستند إلى أن الأمم المتحدة ذات خبرة عالية في التعامل مع هذا النوع من الصراعات وذلك من أجل الحيلولة دون فقدان الدول الأخرى الثقة في تايلاند".

وقال سورابونج: " في بلدان مثل سوريا وأوكرانيا ومصر ورواندا، تدخلت الأمم المتحدة منذ المراحل الأولى من الصراعات الداخلية، وهو بالتالي تدخل طفيف".

وأضاف لقد تحدثت مع السيد بان كي مون صباح اليوم عبر الهاتف وقلت له" يمكننا التوصل إلى حل للصراع في تايلاند، إذا تمكنا من جلب الامم المتحدة لبدء المحادثات"، وأضاف: "وسوف أقترح هذه الفكرة خلال اجتماع مركز الحفاظ على السلام والنظام ".

وأشار سورابونج إلى تصريح زعيم لجنة الإصلاح الديمقراطية الشعبية سوثيب ثاوجسوبان بأنه "لا يعرف أي شخص يمكن أن يكون وسيطا موثوقا به للتوسط في محادثات سلام" وقال سورابونج من جانبه "لذلك قد تكون الأمم المتحدة هي الطرف الملائم لتولي هذا الدور".

وتابع قائلا "إذا كان الحزب الديمقراطي يخاف أن تكون الانتخابات القادمة غير عادلة ،  فإن الأمم المتحدة هي منظمة تكرس نفسها لضمان نزاهة الانتخابات".

واختتم كلامه قائلا" أما اليوم فيجب أن يكون الشعب التايلاندي منفتحا، أما أنا فلا أعتقد شخصيا أن ذلك سوف يكون تدخلا، وإذا اندلعت حرب أهلية في تايلاند ، فإن الأمم المتحدة ستكون مجبرة على التدخل في أي حال، من أجل حل المشاكل و إرساء المصالحة ".