روبرت غيتس يدعو روسيا الى التفكير في امكانية مشاركتها في تحالفات دولية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/65895/

دعا وزير الدفاع الامريكي روبرت غيتس يوم الاثنين 21 مارس/آذار، روسيا الى التفكير في امكانية مشاركة قواتها المسلحة في تحالفات دولية. واعتبر غيتس اسلحة الدمار الشامل من أهم الاخطار في القرن الحادي والعشرين، قائلا ان ذلك يخص قبل كل شيء "تلك الدول التي تهدد دولا اخرى بتصفيتها". وذكر بهذا الصدد ايران وحركة "حزب الله".

دعا وزير الدفاع الامريكي روبرت غيتس في خطاب القاه امام طلبة اكاديمية كوزنيتسوف البحرية العسكرية ببطرسبورغ يوم الاثنين 21 مارس/آذار روسيا الى التفكير في امكانية مشاركة قواتها المسلحة في تحالفات دولية.
وقال غيتس "انني ادعو القيادة الروسية الى التفكير في الامكانية والاشكال المحتملة لمشاركة العسكريين الروس في تحالفات دولية.
وقال غيتس في معرض تطرقه الى موضوع الدفاع الصاروخي ان "لدى روسيا شكوكا بخصوص هذا الموضوع لا تزال قائمة، إلا ان الطرفين ينويان تجاوز هذه الصعوبات". وحسب قول غيتس فان الحديث قد يدور كذلك حول تبادل المعلومات بين روسيا والناتو بشأن عمليات اطلاق للصواريخ.
كما اكد انه من المحبذ في نظر الجانب الامريكي ترتيب التبادل لطلبة المعاهد العسكرية بين روسيا والولايات المتحدة. وذكر انه ينوي اقتراح ذلك على نظيره الروسي اناتولي سيرديوكوف في اللقاء الذي  سيعقد بينهما يوم الثلاثاء 22 مارس/آذار.

غيتس: يجب اقناع ايران بالتخلي عن اسلحة الدمار الشامل

اعتبر وزير الدفاع الامريكي روبرت غيتس اسلحة الدمار الشامل من أهم الاخطار في القرن الحادي والعشرين. وقال ان ذلك يخص قبل كل شيء "تلك الدول التي تهدد دولا اخرى بتصفيتها". وذكر بهذا الصدد ايران وحركة "حزب الله".
ويعتقد انه يجب على الولايات المتحدة وروسيا والصين "الضغط على تلك الدول من اجل اقناعها بالتخلي عن هذه الاسلحة".
ويرى "اننا سنواجه العديد من النزاعات المحتملة التي ستكون خطيرة وفتاكة". واضاف ان "الخطر قد يكون ناجما ليس عن الدول، بل عن بعض المنظمات التي لها امكانيات لا توجد عند الدول. مثلا لدى "حزب الله" عدد أكبر من الصواريخ بالمقارنة مع بعض الدول. او يمكن ان نواجه خطرا في حال حصول مجموعة ارهابية ما على اسلحة الدمار الشامل".
وقال الوزير الامريكي ان العالم قد اصبح أكثر تعقيدا بعد انتهاء الحرب الباردة. فقد ظهر في العالم في السنوات العشرين الاخير مزيد من عدم الاستقرار، ويلاحظ تصاعد الارهاب الدولي والجريمة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)