سقوط 7 من عناصر الأمن العراقي بين قتيل وجريح في انفجار بوسط بغداد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/658703/

أفاد مراسلنا في العراق الثلاثاء 25 فبراير/شباط أن 7 من عناصر الأمن سقطوا بين قتيل وجريح في انفجار سيارة مفخخة استهدف مبنى المجمع الحكومي في محافظة الأنبار غرب العراق.

أفاد مراسلنا في العراق الثلاثاء 25 فبراير/شباط أن إنفجارا ضخما هز منطقة الكرادة وسط العاصمة العراقية بغداد موقعا عددا من الضحايا بين قتيل وجريح.

وأضاف المراسل أن الإنفجار جاء بسيارة مفخخة كانت مركونة قرب محلات في منطقة الكرادة الشرقية ببغداد، وهو الثاني خلال خمسة أيام، وقد تسبب الإنفجار بسقوط قتيلين وجرح 9 آخرين، كما تسبب بحرق عدد من السيارات المدنية المتوقفة بالقرب من مكان التفجير.

وفي محافظة الأنبار سقط  7 من عناصر الأمن بين قتيل وجريح في انفجار سيارة مفخخة استهدف مبنى المجمع الحكومي في محافظة الأنبار غرب العراق.

وأضاف المراسل أن التفجير أسفر عن مقتل 3 جنود وإصابة 4 آخرين بجروح مختلفة.

ومن جانب آخر نقل مراسلنا عن مصدر أمني أن اشتباكات بين القوات الأمنية وأبناء العشائر من جهة والمسلحين الذين ينتمون لـ"داعش" من جهة آخرى دارت في أحياء البكر والعدل والملعب بمدينة الرمادي مركز محافظة الانبار.

وفي بغداد أعلنت وزارة الداخلية العراقية في بيان لها أن الجهد الهندسي التابع للشرطة الاتحادية تمكن من تفكيك سيارة مفخخة قرب مجمع المحاكم في منطقة الحرية ببغداد، وأضاف أن عملية التفكيك تمت بعد أن شكت القوات الأمنية بالسيارة التي كانت مركونة قرب مجمع المحاكم ، حيث قامت بتطويق مكان السيارة وتفكيكها تحت السيطرة دون تسجيل أي إصابات أو أضرار تذكر.

وإلى الشمال وبالتحديد في محافظة نينوى حيث ذكر مصدر أمني أن عبوة ناسفة كانت مزروعة على جانب الطريق إنفجرت لدى مرور دورية للقوات الأمنية في تقاطع قضاء الحضر جنوب الموصل، ما أسفر عن مقتل ضابط وإصابة 3 من عناصر الدورية.

وفي محافظة ديالى أدى إنفجار عبوة ناسفة موضوعة على طريق زراعي في منطقة بعقوبة إلى إصابة 9 أشخاص، غالبيتهم معلمون، وقد شكلت لجنة أمنية لتقصي الحقائق والأسباب والجهة التي تقف وراء التفجير.

العملية الأمنية في العراق وتداعياتها في تقرير مراسلنا أشرف العزاوي

المصدر: RT