شعوب آسيا الوسطى تحتفل بعيد النوروز

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/65848/

يحتفل في هذه الأيام الإيرانيون والأوزبيكيون والطاجيكيون والأكراد والتتر والأفغان وغيرهم من شعوب آسيا الوسطى بعيد النوروز أي "اليوم الجديد" وهو اليوم الذي يتساوى فيه الليل بالنهار ويصادف تاريخ 21 من شهر "فروردين" وفقا للتقويم الفارسي.

يحتفل في هذه الأيام الإيرانيون والأوزبيكيون  والطاجيكيون والأكراد والتتر والأفغان وغيرهم من شعوب آسيا الوسطى بعيد النوروز أي "اليوم الجديد" وهو اليوم الذي يتساوى فيه الليل بالنهار ويصادف تاريخ 21 من شهر "فروردين" وفقا للتقويم الفارسي. وتعود جذور هذا العيد إلى الديانة الزرادشتية المنقرضة لكنه ما زال يشغل موقعا مهما بين عادات الإيرانيين، حيث يعتبر عيد النوروز في ايران الأكثر بهجة بالنسبة للايرانيين من أيام العام كله، ويودعون فيه سنة ويستقبلون اخرى جديدة.
وفي سباق مع الزمن يتوافد ملايين الايرانيين الى الاسواق لشراء جميع انواع الاطعمة والالبسة والهدايا استعدادا لسنة جديدة تدخل البلاد فيها عطلة تمتد لاسبوعين.
وفي الليلة التي يبدأ فيها العام الجديد تجتمع كل افراد العائلة في المنزل لاحياء طقوس استقبال السنة الجديدة، وما يميز عيد النوروز هنا هي سفرة "السينات السبع" حيث تعتبر الركن الرئيس لهذا العيد وهي مجموعة من الاشياء تضم اطعمة وفاكهة وخضارا تبدأ كلها باللغة الفارسية بحرف السين وترمز الى ولادة الحياة من جديد.
وتضاء الشموع ويقرأ دعاء العام الجديد ايذانا ببدء المراسم فيتبادلون التهاني والقبلات وتعطى النقود كعيدية للكبار والصغار على حد سواء. وطوال الليلة يحتفلون بقدوم السنة الجديدة حيث يعتقد الايرانيون ان حالهم  في العام الجديد  سيكون مثلما يكون عليه حالهم في هذه الليلة بالذات.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)