رئيس مجلس الدوما الروسي: آمل بخروج الشعب الأوكراني من دوامة العنف

أخبار العالم

رئيس مجلس الدوما الروسي: آمل بخروج الشعب الأوكراني من دوامة العنف
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/658435/

قال رئيس مجلس الدوما الروسي سيرغي ناريشكين إن أي سلطة ستكون متينة، إذا كانت شرعية ومعتمدة على القانون والدستور، محذرا من أن تجاهلها لهذا الأمر سيجعلها أمام موجات جديدة للأزمة.

قال رئيس مجلس الدوما (النواب) الروسي سيرغي ناريشكين إن مهمة أي سلطة هي العمل على وضع ركائز للشرعية، محذرا من أن تجاهلها لهذا الأمر سيجعلها أمام موجات جديدة للأزمة السياسية.

وفي شأن متصل قال ناريشكين في تصريح صحفي الثلاثاء 25 فبراير/شباط، إنه ما زال أمام أوكرانيا طريق طويل وشاق نحو استعادة السلام والهدوء، واصفا مصرع العشرات في الأحداث الدموية الأخيرة بكييف بأنه مأساة مروعة.

وحذر رئيس مجلس الدوما الروسي من الانقسام الحساس الحاصل في المجتمع الأوكراني.

وأعرب عن أمله في أن "يتمكن الشعب الأوكراني من تجاوز الصعوبات، والصمود خلال هذه الفترة الشاقة والمضطربة، من أجل تحقيق المهمة الرئيسية المتعلقة بإيقاف العنف، وذلك بشكل حضاري وديمقراطي وقانوني، والاتفاق بشأن نظام الحكم وشرعية السلطة".

وتابع قائلا: "على السلطات بأوكرانيا أن ترسي أسس الشرعية، كي لا يكون هناك أي مجال للتشكيك في قانونية السلطة".

وأضاف أن أي سلطة ستكون متينة، إذا كانت شرعية ومعتمدة على القانون والدستور. وتابع: "وإلا، فقد تجد السلطة نفسها أمام موجة جديدة من الأزمة السياسية".

زيوغانوف يدعو الى بحث تطورات الأزمة الأوكرانية في مجلس الأمن الدولي

حث زعيم الحزب الشيوعي الروسي غينادي زيوغانوف وزارة الخارجية الروسية الى طرح الملف الأوكراني على مجلس الأمن الدولي.

كما دعا زيوغانوف مجلس الأمن الروسي الى تنسيق جهود جميع القوى السياسية في البلاد، كي يعقد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في أسرع وقت ممكن اجتماعا لمجلس الدولة مكرسا لتطورات القضية الأوكرانية من أجل اتخاذ قرارات مؤثرة بهذا الشأن.

ووصف زعيم الحزب الشيوعي تدخلات الغرب في الشؤون الداخلية لدول ذات سيادة بأنها غير مقبولة. كما اعتبر أنه على روسيا أن تدين انتهاكات حقوق الأوكرانيين الذين يتكلمون اللغة الروسية.

وقال: "علينا الا نخاف أن نعلن بشكل رسمي أن أكثر من نصف سكان أوكرانيا يتكلمون اللغة الروسية، وأن محاولات مجلس الرادا في اجتماعه الأول (بعد عزل الرئيس فيكتور يانوكوفتيش) لحظر اللغة الروسية تعتبر انتهاكا فظا لحقوق الإنسان الأساسية".

كما دعا زيوغانوف قيادة روسيا الى الإعلان بشكل مباشر أنها ستقدم كامل الدعم الضروري لمواطنيها في أوكرانيا ولن تستبعد أية خيارات لضمان أمنهم.

وكانت وزارة الخارجية الروسية قد انتقدت بشدة أعمال السلطات الأوكرانية الجديدة، معتبرة أن المستولين على السلطة في كييف ينوون قمع معارضيهم بأساليب ديكتاتورية وإرهابية.

وأشارت الوزارة في هذا الخصوص الى أن القرارات التي تبناها البرلمان الأوكراني تقوّض حقوق الأقليات في البلاد، بينما اعتبر رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف أن ما جرى في أوكرانيا تمرّد لا يمكن وصفه بالشرعي.

المصدر: RT + "إيتار-تاس"