روسيا تدعو الائتلاف الغربي الى وقف الاستخدام العشوائي للقوة ضد ليبيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/65831/

اعلن الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية الكسندر لوكاشيفيتش يوم 20 مارس/آذار ان موسكو تدعو قوات الائتلاف الدولي ضد ليبيا الى "وقف الاستخدام العشوائي للقوة".

اعلن الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية الكسندر لوكاشيفيتش يوم 20 مارس/آذار ان موسكو تدعو قوات الائتلاف الدولي ضد ليبيا الى "وقف الاستخدام العشوائي للقوة".
وقال لوكاشيفيتش "ندعو الدول المعنية بالحاح الى وقف الاستخدام العشوائي للقوة، وننطلق من موقفنا الثابت بشأن عدم جواز استغلال التفويض الذي منح بموجب قرار مجلس الامن رقم 1973 لتحقيق الاهداف التى تتعدى نطاق احكام هذا القرار الذي ينص على اتخاذ الاجراءات اللازمة لحماية المدنيين دون غيرها"، مضيفا ان تبني القرار رقم 1973 كان "خطوة مشكوك في صحتها الى حد كبير".
واشار لوكاشيفيتش الى ان عددا من المنشآت المدنية تعرضت للهجمات اثناء الغارات الجوية على طرابلس وعدة مدن اخرى.

وكانت وزارة الخارجية الروسية قد اعلنت في وقت مبكر من اليوم ذاته انها ستقوم باجلاء عدد من الموظفين العاملين بالسفارة الروسية في ليبيا اثر شروع قوات الائتلاف الغربي في العملية العسكرية ضد البلاد مساء السبت. وجاء في بيان صادر عن الخارجية انه "لا توجد اصابات بين منتسبي السفارة وغيرهم من المواطنين الروس في ليبيا وفق معطيات السفارة الروسية في طرابلس ". 
واكد البيان "نظرا لتطورات الاوضاع الاخيرة سيتم تقليص عدد العاملين بالسفارة واجلاء جزء منهم وغيرهم من مواطني روسيا عبر أراضي تونس بالجو في غضون ايام مقبلة".
كما جاء في البيان "نطالب المشاركين في العملية العسكرية مجددا بضمان امن المواطنين الروس".
وذكر البيان ان القوات المسلحة الامريكية والفرنسية والبريطانية وجهت ضربات مكثفة بالصواريخ والقنابل على اهداف في ضواحي طرابلس وغيرها من المناطق. واضاف البيان "لقد اعلنا موقفنا من هذه العملية وانها لم تتغير".
هذا وكانت الخارجية الروسية اعربت يوم 19 مارس/آذار عن أسفها لبدء الأعمال القتالية ضد ليبيا. وجاء في تصريح الناطق باسم الوزارة ألكسندر لوكاشيفيتش: "إن موسكو تلقت بأسف الأنباء عن بدء هذه الأعمال الحربية التي يتم خوضها بالاستناد الى قرار مجلس الامن الدولي 1973 المتخذ بعجالة".

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)