خبراء روس: جميع أنظمة الطاقة الروسية تتميز بدرجات عالية من السلامة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/65822/

بدأ الخبراء الروس بعد كارثة محطة "فوكوشيما" الكهرذرية اليابانية بابداء المزيد من الاهتمام لتطوير الطاقة النووية في روسيا، وخاصة لحالة انظمة امن المحطات الكهرذرية الروسية. وتتميز محطة "كالينينسكايا" الكهرذرية بأهمية خاصة علما انها أقرب المحطات الذرية من موسكو وتضمن بمفردها تلبية حاجات 8 مناطق روسية.

بدأ الخبراء الروس بعد كارثة محطة "فوكوشيما" الكهرذرية اليابانية بابداء المزيد من الاهتمام لتطوير الطاقة النووية في روسيا، وخاصة لحالة انظمة امن المحطات الكهرذرية الروسية.
وتتميز محطة "كالينينسكايا" الكهرذرية بأهمية خاصة علما انها أقرب المحطات الذرية من موسكو اذ انها تقع على بعد 330 كيلومترا من العاصمة الروسية، وتضمن بمفردها تلبية حاجات 8 مناطق روسية.
وهي تتألف من 3 وحدات لتوليد الطاقة تبلغ قدرة كل واحدة منها 100 ميغاواط. وقد تم وضعها قيد التشغيل في منتصف الثمانينات من القرن الماضي ولم يقع فيها اي حادث طارئ يذكر.
وقال ايغور بوغومولوف نائب المهندس العام للمحطة "اننا حين نبدأ بالتفكير في انشاء محطة كهرذرية ننظر في الجوانب السلبية التي قد تظهر، ومن بينها اعطال في عمل المحطة ووقوع حوادث مختلفة. وننظر في مسألة ضمان سلامة وحدات الطاقة والبيئة المحيطة في حال وقوع كارثة ما. ونقوم بكل هذه التحليلات قبل فترة طويلة من اتخاذ القرار بتشييد المحطة".
وفي سبتمبر/أيلول عام 2006 اتخذت السلطات الروسية قرارا ببناء الوحدة الرابعة لتوليد الطاقة في هذه المحطة. والعمليات الانشائية الاساسية قد انتهت. والآن يدور الحديث عن ضرورة ضمان وسائل اضافية لامن المفاعل. وقال ماتفي غانتشيف الخبير العامل في المحطة بهذا الصدد ان كل نظام يضم مضخة للتبريد الطارئ ومضخة تخفض الضغط في حال وقوع خلل ما.
وما يميز هذه المحطة هو وجود ما يسمى بـ "مصيدة" للانصهار عبارة عن كأس كبير تحت المفاعل. وفي حال بدأ انصهار قلب المفاعل، سيبقى الوقود النووي في تلك المصيدة. وهذا ما يسمح لعلماء الذرة الروس بان يؤكدوا ان كارثة على غرار تلك التي شهدتها "فوكوشيما" لا يمكن وقوعها في المحطات الروسية الحديثة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)