مدفيديف: اعتراف بعض الدول بشرعية أجهزة السلطة الجديدة في اوكرانيا بمثابة "انحراف في الوعي"

أخبار العالم

مدفيديف: اعتراف بعض الدول بشرعية أجهزة السلطة الجديدة في اوكرانيا بمثابة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/658039/

اعتبر رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف أن شرعية عدد من أجهزة السلطة في اوكرانيا تثير الكثير من الشكوك.

اعتبر رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف أن شرعية عدد من أجهزة السلطة في اوكرانيا تثير الكثير من الشكوك.

واعرب مدفيديف عن استغرابه من أن بعض الدول الغربية ترى أن الأجهزة الجديدة للسلطة في اوكرانيا شرعية، وقال: "لا اعرف أي دستور يقرأون، لكن أظن أنه انحراف في الوعي عندما يطلقون الشرعية على ما حصل جراء تمرد مسلح في جوهر الأمر".

وقال مدفيديف أمام الصحفيين يوم 24 فبراير/شباط إن "شرعية عدد من أجهزة السلطة التي تعمل هناك (في اوكرانيا) تثير الكثير من الشكوك".

وأكد مدفيديف ان روسيا مستعدة لاستئناف التعاون مع اوكرانيا  عندما ستشكل سلطة عصرية مبنية على الدستور، قائلا "في حال ظهرت سلطة طبيعية عصرية مبنية على القانون والدستور فنحن جاهزون لاستئناف التعاون". وشدد رئيس الوزراء على أن اوكرانيا ستبقى بالنسبة لروسيا شريكا هاما.

وقال مدفيديف: "نحن مستعدون لبحث اي موضوع، لكن المهم ان نعرف مع من سنبحث"، مضيفا :"اذا اعتبرنا ان الاشخاص الملثمين هم الحكومة ويجوبون شوارع كييف حاملين رشاشات كلاشنيكوف، فانه على الارجح، سيكون من الصعب علينا العمل مع هكذا حكومة".

وشدد على أن الاتفاقيات المبرمة بين روسيا واوكرانيا التي تتسم بالصفة القانونية والالزامية سيتم تنفيذها، معيدا للاذهان أن روسيا تعمل في اطار التعاون الدولي وليس مع أشخاص، مؤكدا: "كل ما تم التوقيع عليه سيتم تنفيذه".

واشار مدفيديف الى ان استدعاء السفير الروسي لدى كييف يعني أن السلطات الروسية لم تفهم ما يحصل في اوكرانيا، وهذا يعني وجود تهديد لمصالحنا ولحياة وصحة المواطنين الروس، موضحا أنه لا يملك معلومات تؤكد وجود رئيس الوزراء الاوكراني الاسبق نيقولاي آزاروف في روسيا. وقال في هذا الصدد "لا يوجد لدي اي معلومات، لكن كل انسان له الحق في اختيار مكان الاقامة، ورئيس الوزراء الاسبق واحد من بينهم".

المصدر: RT+ايتار ـ تاس

فيسبوك 12مليون