المحتجون في كييف يرفضون إزالة المتاريس ومئات الجرحى يلازمون المستشفيات

أخبار العالم

المحتجون في كييف يرفضون إزالة المتاريس ومئات الجرحى يلازمون المستشفيات
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/657903/

أعلن النائب أندري باروبي قائد الاحتجاج في ميدان الاستقلال بوسط كييف، أن المحتجين لن يسمحوا للسلطات بإزالة المتاريس المقامة في وسط العاصمة.

أعلن النائب أندري باروبي أحد قادة الاحتجاج في ميدان الاستقلال بوسط كييف، أن المحتجين لن يسمحوا للسلطات بإزالة المتاريس المقامة في وسط العاصمة، وذلك تخليدا لذكرى الشباب الذين سقطوا أثناء الدفاع عن تلك المتاريس من قوات الأمن.

ولم يستطع باروبي في تصريحات صحفية الاثنين 24 فبراير/شباط الاجابة عن سؤال حول مواعيد إخلاء مخيم المعتصمين في الميدان، علما بأن معظمهم أتوا من المناطق الغربية للبلاد. وشدد قائلا: "لا توجد مواعيد بالنسبة للثورة وللميدان".

هذا وكانت وزارة الداخلية الأوكرانية قد قررت ضم عناصر المنظمات اليمينية المتطرفة وكتائب الدفاع الذاتي التابعة للمحتجين الأوكرانيين الى قوام القوات الأمنية، وهم يقومون بحراسة المؤسسات الرسمية في كييف وعدد من المناطق الأخرى بجانب رجال الأمن.

وزارة الصحة الأوكرانية: 675 مصابا في اشتباكات كييف

أعلنت وزارة الصحة الأوكرانية الاثنين أن عدد المصابين نتيجة الاضطرابات الأخيرة في كييف بلغ 675 شخصا، مضيفة أن 447 منهم مازالوا يلازمون المستشفيات. وأكدت أن 82 شخصا توفوا منذ بدء الاشتباكات 18 فبراير/شباط.

وجاء تصعيد المواجهة بين السلطات والمعارضة في كييف بعد أسابيع من الهدوء النسبي، إذ تحولت مسيرة للمحتجين الى مجلس الرادا (النواب) الى اشتباكات مع قوات الأمن، أسفرت عن سقوط عشرات الضحايا. وعلى الرغم من توصل قادة المعارضة الى اتفاق هدنة مع الرئيس فيكتور يانوكوفيتش، إلا أن كتائب الدفاع الذاتي للمحتجين وأنصار المنظمات اليمينية شنوا هجوما على قوات الأمن التي كانت تحاصر ميدان الاستقلال صباح الخميس الماضي، وقتل العشرات برصاص قناصة مجهولين. وفي نهاية المطاف سيطر المحتجون على وسط العاصمة بالكامل، وغادر الرئيس كييف وتوجه الى المناطق الشرقية للبلاد، بينما قرر مجلس الرادا الذي بات يخضع لسيطرة المعارضة، عزل الرئيس وتشكيل حكومة جديدة تقودها المعارضة السابقة.

المصدر: RT + وكالات