أوباما: أمريكا لن تنشر قواتها البرية في ليبيا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/65754/

أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما في رسالته إلى الشعب الأمريكي حول موقف الولايات المتحدة إزاء الوضع في ليبيا ، أكد أن واشنطن لن تنشر قواتها البرية داخل الأراضي الليبية ولن تستخدم قوة أكثر من اللازم لتحقيق مهمة حماية الشعب الليبي. وأشار إلى أن الولايات المتحدة "مستعدة للعمل ضمن التحالف الدولي وأن القيادة الأمريكية لن تتصرف بوحدها".

أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما في رسالته إلى الشعب الأمريكي حول موقف الولايات المتحدة إزاء الوضع في ليبيا يوم 18 مارس/آذار أن واشنطن لن تنشر قواتها البرية داخل الأراضي الليبية ولن تستخدم قوة أكثر من اللازم لتحقيق مهمة حماية الشعب الليبي.
وأشار إلى أن الولايات المتحدة "مستعدة للعمل ضمن التحالف الدولي وأن القيادة الأمريكية لن تتصرف بوحدها".
وقال: "لن تقف الولايات المتحدة مكتوفة الأيدي إزاء الأعمال التي تعرض الأمن والسلام العالميين للخطر ولذلك سنتخذ ما هو ضروري من الإجراءات، لكننا لن نتصرف بوحدنا".
وأكد أوباما أن أمريكا ستستمر في مساعدتها للشعب الليبي "إنسانيا واقتصاديا" لكي "يستطيع تحقيق تطلعاته سلميا".
وقال: " ان معمر القذافي فقد ثقة شعبه وشرعية البقاء في الحكم، وبدلا من احترام حقوق شعبه اختار القمع الوحشي، وقام بضرب وسجن المدنيين الأبرياء، وأحيانا قتلهم".
وأضاف أوباما أن القذافي: "برهن خلال العقود الماضية على استعداده لاستخدام العنف والإرهاب ضد الشعب الأمريكي وضد الآخرين". وبالإشارة إلى التهديد الذي وجهه القذافي يوم 17 مارس/آذار إلى سكان بنغازي والذي توعدهم  فيه بأنه لن يظهر أي رحمة أو شفقة  ازاءهم ، قال الرئيس أوباما إن هذا التهديد "دليل جديد على النوايا الحقيقية للقذافي".
وأضاف: "إذا تركناه بدون أن نضع حدا لهذا، فإن القذافي سيستمر في ارتكاب الفظائع ضد شعبه وقد يموت من جرائها الآلاف ويتردى  الوضع الإنساني ويتزعزع الاستقرار في المنطقة برمتها".
وطالب أوباما القذافي بسحب قواته من المدن التي أيدت التمرد ومد هذه المدن بالماء والكهرباء، مشيرا إلى أن هذا الشرط "غير قابل للتفاوض".

من جانبه اعتبر رئيس المركز الليبي الأمريكي فضيل الأمين، في حديث لـ "روسيا اليوم" ان سبب عدم بدء عملية عسكرية في ليبيا خلال ساعات، كما اعلنت بعض الدول، يعود الى ان عملية عسكرية "كهذه" تحتاج الى "وقت كاف وترتيبات كثيرة وتنسيق دقيق ما بين الدول" خصوصا انه تم الاعلان عن امكانية مشاركة بعض الدول العربية فيها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية