مصادر دبلوماسية فرنسية: العملية العسكرية ضد ليبيا ستبدأ بعد ساعات من اتخاذ قرار مجلس الأمن

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/65692/

أعلنت مصادر دبلوماسية فرنسية أن العملية العسكرية في ليبيا ستبدأ في حدود ساعات في حال اتخاذ مجلس الأمن القرار بفرض الحظر الجوي. من جانبه أفاد وزير الخارجية البريطاني ويليام هيغ أن مشروع القرار الذي أعدته بريطانيا وفرنسا يتضمن "كل الإجراءات اللازمة للدفاع عن المدنيين الليبيين، عدا احتلال الأراضي الليبية".

أعلنت مصادر دبلوماسية فرنسية يوم 17 مارس/آذار أن العملية العسكرية في ليبيا ستبدأ في حدود ساعات في حال اتخاذ مجلس الأمن القرار بفرض الحظر الجوي على الأراضي الليبية.
ويرى الخبراء العسكريون أن فرض هذا الحظر سيتطلب توجيه ضربات جوية الى مواقع الدفاع الجوي الليبي.
من جانبه أفاد وزير الخارجية البريطاني ويليام هيغ أن مشروع القرار الذي أعدته بريطانيا وفرنسا يتضمن "كل الإجراءات اللازمة للدفاع عن المدنيين الليبيين، عدا احتلال الأراضي الليبية".

وأفادت وكالة الأنباء "رويترز" أن مشروع قرار مجلس الأمن الجديد حول ليبيا ينص على تجميد أصول شركة النفط الليبية والبنك المركزي الليبي.
ورجحت مصادر إعلامية فرنسية أن العملية العسكرية في ليبيا قد تشارك فيها، إلى جانب بريطانيا وفرانسا، الولايات المتحدة وبعض الدول العربية. وحسب ما قاله الممثل عن الجامعة العربية في الأمم المتحدة يحيى محمساني، قد تشارك في تنفيذ الحظر الجوي على ليبيا ما لا يقل عن دولتين عربيتين، مضيفا أنهما قد تكونان الإمارات العربية وقطر.
ونقلت وكالة "رويترز" للانباء عن التلفزيون الليبي أن وزارة الدفاع الليبية قالت في بيانها يوم 17 مارس/آذار إن أي هجوم أجنبي على ليبيا سيعرض حركة  الملاحة  البحرية والجوية في حوض البحر المتوسط للخطر، كما سيجعل المنطقة في خطر شديد.
وجاء في البيان: "أي عمل عسكري خارجي ضد ليبيا سيعرض جميع الملاحة الجوية والبحرية في البحر المتوسط للخطر وستصبح كل السابلة المدنية والعسكرية أهدافا للهجوم المضاد الليبي".
وأضاف: "وإن حوض البحر المتوسط سيصبح في خطر شديد ليس على المدى القصير بل وعلى المدى البعيد أيضا".
المصدر: وكالات.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية