الخارجية الروسية: سيرغي لافروف سيزور مصر والجزائر قبل نهاية الشهر الجاري

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/65684/

اعلن الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية الكسندر لوكاشيفيتش يوم الخميس 17 مارس/آذار ان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف سيزور مصر والجزائر، وسيعقد لقاءات مع قيادتي البلدين والامين العام للجامعة العربية عمرو موسى.

اعلن الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية الكسندر لوكاشيفيتش يوم الخميس 17 مارس/آذار ان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف سيزور مصر في 20 - 21 مارس/آذار.
وقال لوكاشيفيتش انه من المقرر ان يلتقي لافروف خلال زيارته الى مصر مع محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة المصرية، ويجري مشاورات مع وزير الخارجية المصري نبيل العربي. وسيتركز الاهتمام خلال زيارة الوزير الروسي للقاهرة  على التطورات الاخيرة في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا.
واضاف لوكاشيفيتش قوله ان الوزيرين الروسي والمصري "سينسقان المواقف وسيتفقان على الارجح على مواقف مشتركة ازاء الوضع الراهن . وفي هذا السياق سيتم التطرق الى مسائل تقديم المساعدات الدولية لمصر".
ونوه الناطق بانه سيناقش الجانبان التعاون الثنائي في المجال التجاري الاقتصادي ومجال السياحة في المرحلة الحالية وفي المستقبل القريب. وقال "انني اظن اننا سنسمع بعض التقديرات لآفاق استئناف تدفق السياح  الروس الى هذا البلد ،علما ان كثيرا من الصحفيين طرحوا اسئلة بهذا الصدد".
وحسب ما ذكره لوكاشيفيتش فان  لافروف سيعقد بالقاهرة لقاء مع عمرو موسى الامين العام لجامعة الدول العربية يبحث خلاله المسائل الرئيسية المطروحة في جدول الاعمال الدولي والاقليمي ، الى جانب مسألة توسيع التعاون بين روسيا وهذه المنظمة العربية المتنفذة.
واعلن لوكاشيفيتش كذلك ان سيرغي لافروف سيقوم في 21 - 22 مارس/آذار بزيارة عمل الى الجزائر حيث من المقرر ان يلتقي مع رئيس الدولة عبدالعزيز بوتفليقة ووزير الخارجية مراد مدلسي.
واكد قائلا ان "مما له دلالته ان الوزيرلافروف  يقوم بزيارته للجزائر عشية الذكرى السنوية العاشرة لقيام الرئيسين الروسي والجزائري بتوقيع اعلان الشراكة الاستراتيجية بين البلدين في 4 ابريل/نيسان عام 2001 بموسكو" مضيفا ان "الجزائر هي بلاد ذات سمعة ونفوذ ليس في العالم العربي فحسب، بل وفي افريقيا ومنطقة البحر البيض المتوسط وعلى الساحة الدولية".
وقال "اننا ننوي مواصلة تنسيق مواقفنا مع الجزائر بشأن أهم القضايا الدولية والمساعدة في تعزيز الدور المركزي للامم المتحدة ومجلس الامن الدولي في ضمان الامن والسلام في العالم".
واستطرد قائلا انه "ستناقش الى جانب عدد من أهم القضايا الدولية سبل البحث عن تسوية بعض النزاعات، وعلى وجه التحديد النزاع العربي الاسرائيلي ومشكلة الصحراء الغربية. كما ستطرح على النقاش مواضيع التحديات والاخطار الجديدة، وقبل كل شيء الارهاب والجريمة الدولية المنظمة".
واشار لوكاشيفيتش الى ان "مجموعة مسائل العلاقات الثنائية متنوعة جدا وتضم التعاون العسكري التقني والتعاون في مجال الطاقة وبناء منشآت البنية التحتية والتكنولوجيات العالية. ولا تزال الجزائر على مدى عدة سنوات من بين ثلاثة أكبر شركاء روسيا في القارة الافريقية".

مصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)