ردّ فعل صيني غاضب على استقبال أوباما لدالاي لاما

أخبار العالم

ردّ فعل صيني غاضب على استقبال أوباما لدالاي لاما
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/656811/

استقبل الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم الجمعة، الزعيم الروحي المنفي للتبت دالاي لاما، وذلك دعما لحقوق الإنسان في التبت. وقد أثار ذلك غضب الصين التي أعربت عن استنكارها لهذا اللقاء.

استقبل الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم الجمعة 21 فبراير/شباط، الزعيم الروحي المنفي للتبت دالاي لاما، وذلك دعما لحقوق الإنسان في التبت. وقد أثار ذلك غضب الصين التي أعربت عن استنكارها لهذا اللقاء.

وجدد أوباما لدالاي لاما دعمه "للحفاظ على التقاليد الدينية واللغوية والثقافية للتبت وحماية حقوق الإنسان لسكان التبت في جمهورية الصين الشعبية".

من جانبها استدعت وزارة الخارجية الصينية القائم بالأعمال الأمريكي لديها وعبرت له عن احتجاجها على استقبال أوباما لدالاي لاما.

وجاء في بيان لنائب وزير الخارجية الصيني زانغ ييسوي نشر السبت 22 فبراير/شاط، أن الصين عبرت عن استيائها الشديد من لقاء أوباما مع دالاي لاما الذي عقد رغم المعارضة الصينية.

وقال الدبوماسي الصيني إن الخطوات الأمريكية الخاطئة تعد تدخلا في الشؤون الصينية وتتناقض مع التزام الولايات المتحدة بعدم تأييد السياسة الهادفة إلى انفصال التبت من الصين. وأضاف أن هذا اللقاء يخالف المبادئ الرئيسية للعلاقات الدولية ويلحق ضررا جديا بالعلاقات الصينية الأمريكية.

كما أعلن أن المواجهة بين بكين ودالاي لاما لا ترتبط بمجالات السياسة الوطنية والدين وحقوق الإنسان، مشيرا إلى أن الصين تدافع عن وحدة أراضيها ولذلك تعارض كل لقاءات بين الساسة المعروفين مع دالاي لاما تحت أي ذريعة. وشدد ييسوي أيضا على أن التبت جزء لا يتجزأ من الصين.

وكانت الخارجية الصينية قد أعلنت في وقت سابق الجمعة أن بكين "تعارض بشدة" استقبال دالاي لاما في البيت الأبيض، مضيفة "أننا نحض الولايات المتحدة على النظر بجدية إلى قلق الصين وإلغاء اللقاء المقرر فوراً".

ورأت الوزارة أن الاجتماع سيكون "تدخلا فاضحا في الشؤون الداخلية للصين"، موضحة أنها نقلت للسلطات الأميركية "الاحتجاجات الرسمية" الصينية.

وكان أوباما قد استقبل دالاي لاما آخر مرة في عام 2011، وأثار ذلك غضب الصين.

المصدر: RT + وكالات