ساحل العاج.. الاشتباكات بين أنصار غباغبو و واتارا تتواصل والجالية اللبنانية تصدر نداء استغاثة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/65678/

تواصلت الاشتباكات في أبيجان، عاصمة ساحل العاج الاقتصادية بين أنصار الرئيس المنتهية ولايته لوران غباغبو ومعارضه الحسن واتارا، الذي اعترف المجتمع الدولي بفوزه في انتخابات الرئاسة الأخيرة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. وقد أعلنت الأمم المتحدة مقتل شخص وجرح 18 آخرين، بينهم 3 نساء وطفل، في هجوم بقنبلة في أبيدجان يوم 16 مارس/آذار.

تواصلت يوم 17 مارس/آذار الاشتباكات في أبيجان عاصمة ساحل العاج الاقتصادية بين أنصار الرئيس المنتهية ولايته لوران غباغبو ومعارضه الحسن واتارا، الذي اعترف المجتمع الدولي بفوزه  في انتخابات الرئاسة الأخيرة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.
وقد أعلنت الأمم المتحدة يوم 16 مارس/آذار مقتل شخص وجرح 18 آخرين، بينهم 3 نساء وطفل، في هجوم بقنبلة في أبيدجان.
كما أكّد الناطق الرسمي باسم الأمم المتحدة في ساحل العاج مقتل 18 شخصا في الأسبوع الماضي في مختلف أرجاء البلد، وبذلك وصل عدد القتلى في المواجهة بين غباغبو وواتارا إلى 410 اشخاص.
وأفاد سكان في مدينة بويكوي بغرب البلاد بوقوع قصف بالمدفعية الثقيلة والرشاشات هناك. وتقع بويكوي على بعد نحو 40 كلم عن خط الجبهة السابق الذي قسم البلد إلى الشطر الشمالي الخاضع لسلطة غباغبو، والشطر الجنوبي الذي يسيطر عليه أنصار واتارا.
وقد سمع إطلاق عيارات نارية من أسلحة ثقيلة في حي يوبوجون بأبيدجان قرب منزل الجنرال فيليب مانجو الموالي لغباغبو.
وعلى صعيد متصل أفادت وسائل الإعلام اللبنانية أن المواطنين اللبنانيين المقيمين في ساحل العاج ناشدوا المسؤولين اللبنانيين بالعمل على إجلائهم بسرعة بسبب تدهور الأوضاع الأمنية هناك.
يذكر أنه توجد في ساحل العاج جالية لبنانية كبيرة تتكون في الاساس من أصحاب الأعمال اللبنانيين وعائلاتهم.
المصدر: وكالات.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك