الولايات المتحدة تشجب تهريب الاسلحة والذخيرة في الشرق الاوسط

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/65668/

شجبت الولايات المتحدة الامريكية انشطة تهريب الاسلحة والذخيرة غير المشروعة، في اشارة الى ضلوع ايران بمثل هذه العمليات، وأكد بيان صحفي للخارجية الأمريكية يوم 16 مارس/اذار ان القرارات الصادرة عن مجلس الأمن الدولي تحظر على ايران تصدير الاسلحة وان أي نشاط ايراني يخالف هذا القرار يشكل دليلا على سعي طهران لضعضعة الاستقرار في المنطقة.

شجبت الولايات المتحدة الامريكية انشطة تهريب الاسلحة والذخيرة غير المشروعة، في اشارة الى ضلوع ايران بمثل هذه العمليات، وأكد بيان صحفي للخارجية الأمريكية يوم 16 مارس/اذار ان القرارات الصادرة عن مجلس الأمن الدولي تحظر على ايران تصدير الاسلحة وان أي نشاط ايراني يخالف هذا القرار يشكل دليلا على سعي طهران لضعضعة الاستقرار في المنطقة.

وقال مارك تونر المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية أن أي نشاط مخالف لقرارات مجلس الأمن الدولي يعد مثالا على أنشطة إيران التي تتسبب فى زعزعة الاستقرار في المنطقة، ودعا جميع دول المنطقة إلى تنفيذ هذه الالتزامات، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة ستواصل العمل بشكل وثيق مع شركائها لمنع شحن الأسلحة إلى الجماعات الإرهابية.

من جهتها نفت ايران تلك الاتهامات وقال وزير الدفاع الإيراني أحمد وحيدي إن نشر مثل هذه الأنباء المغلوطة يندرج في إطار السياسة الإسرائيلية حيال إيران.

وربط وحيدي هذه الاتهامات الإسرائيلية بالمهمة الأخيرة التي قامت بها سفينتان حربيتان إيرانيتان في البحر المتوسط،  وأوضح أن الوجود الإيراني في المتوسط، في ظروف بالغة الدقة، كان مفيدا جدا بالنسبة لإيران.

وكانت مجموعة كوماندوز من البحرية الإسرائيلية قد اعترضت الثلاثاء الماضي قبالة السواحل الإسرائيلية سفينة الشحن "فيكتوريا" التي عثر فيها على كمية كبيرة من الأسلحة المرسلة إلى غزة، وفق ما أعلنه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو.

وقال مسؤول في البحرية الاسرائيلية أن السفينة كانت محملة بنحو 50 طنا من شحنات الوسائل القتالية تتضمن عدة صواريخ موجهة بواسطة الرادار من طراز سي-704 يتم إطلاقها من الساحل باتجاه سفن في البحر يصل مداها إلى 35 كيلومترا بالاضافة الى عدد كبير من مدافع الهاون وغيرها من الوسائل القتالية.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية