المعارضة اليمنية تؤكد اصابة اكثر من 80 شخصا في هجوم لقوات الامن

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/65650/

اكد نشطاء في المعارضة اليمنية إن قوات الأمن أطلقت الذخيرة الحية والغاز المسيل للدموع يوم الخميس 17 مارس/آذار على محتجين يطالبون بإنهاء حكم الرئيس علي عبد الله صالح، مما أسفر عن إصابة 84 على الأقل.

اكد نشطاء في المعارضة اليمنية إن قوات الأمن أطلقت الذخيرة الحية والغاز المسيل للدموع يوم الخميس 17 مارس/آذار على محتجين يطالبون بإنهاء حكم الرئيس علي عبد الله صالح، مما أسفر عن إصابة 84 على الأقل.
 وقال محتجون في مدينة تعز الجنوبية إن 80 شخصا أصيبوا، في حين ترددت أنباء عن إصابة 10 في العاصمة صنعاء، عندما استخدمت الشرطة الذخيرة الحية والغاز المسيل للدموع.

وكان نشطاء يمنيون قالوا في وقت سابق أن قوات الامن ومؤيدون للحكومة قاموا صباح يوم الخميس بمهاجمة المعتصمين في ساحة التغيير امام جامعة صنعاء، مستخدمين  القنابل المسيلة للدموع والرصاص الحي، ما ادى الى اصابة نحو 10 اشخاص وصفت بعضها بالخطيرة.

وذكرت مصادر طبية في المستشفي الميداني بالساحة انه يوجد اصابات خطيرة من بينها اصابة فتى في السادسة عشرة برصاصة في كتفه، وأصابة شاب اخر برصاصة تحت العين. وأضافت المصادر ان مروحية تحلق فوق الساحة ،فيما دخلت سيارات تقل مسلحين يلبسون ملابس مدنية من البوابة الغربية للجامعة.

هذا وطالبت احزاب "اللقاء المشترك"  في بيان لها الرئيس اليمني علي عبدالله صالح بالرضوخ للإرادة الشعبية وتسليم السلطة للشعب مالكها الأساسي والكف عن ارتكاب المزيد من الجرائم وأعمال البلطجة المستميتة.

وتوعد البيان بملاحقة المتسببين بالجرائم والاعتداءات الوحشية التي تُرتكب بحق شباب الثورة السلمية في مختلف محافظات الجمهورية، أمام القضاء الوطني والدولي، باعتبارها جرائم ضد الإنسانية.

وحملت أحزاب المشترك الرئيس اليمني شخصياً ونجله وأبناء شقيقه الذين يديرون قوات الحرس الجمهوري والخاص والأمن المركزي والقومي مسؤولية ارتكاب الهجمات ضد المحتجيين المسالمين.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية