أقوال الصحف الروسية ليوم 17 مارس/آذار

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/65641/

صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" تتحدث عن مستقبل الطاقة النووية للأغراض السلمية بعد حوادثِ محطة فوكوشيما الكهروذرية في اليابان. ترى الصحيفة أن آفاق هذا القطاع باتت ملبدةً بالغيوم. فقد أعلنت عدة دولٍ أمس عن تعليق برامجها النووية وإيقاف عمل بعض محطاتها الكهرذريةِ القديمة. ومن ناحيةٍ أخرى لا يعرف المختصون حتى الآن بديلاً عن الطاقة النوويةِ السلمية، فالمصادر الصديقة للبيئية والمحطات الحرارية والكهرمائية غير قادرةٍ على لعب هذا الدور. ويرى مدير معهد الطاقة القومية سيرجي برافوسودوف أن مستقبل الطاقةِ الكهربائية مرتبط بالغاز الطبيعي، الذي تكفي احتياطاته حاجةَ الكرة الأرضية لمدةٍ تتراوح بين خمسين ومئةِ سنة. ويؤكد الخبير أن أحداث اليابان سرعت الحركة في هذا المجال، وأن على روسيا الآن زيادةَ انتاجها من موارد الطاقة لتلبية الطلبِ العالمي في المستقبل.

صحيفة "إزفستيا" تتوقف عند حديثٍ لمعمر القذافي أكد فيه استعداده لطرد المستثمرين الغربيين من ليبيا وحصرِ صفقات النفط بالشركات الروسية والهندية والصينية. ورداً على سؤال الصحيفةِ عن ذلك يدعو المحلل دميتري أداميدوف إلى توخي الحذر في الموقف من تصريحات العقيد الليبي. ويضيف المحلل أن على القذافي أولاً استعادةَ السيطرة على البلاد وتفادي التدخل العسكري من طرف الولايات المتحدة وأوروبا الغربية. ويعيد أداميدوف إلى الأذهان أن قائد الثورة الليبية سبق وأمّم أصول الشركات النفطيةِ الأوروبيةِ والأمريكية، لكن ذلك لم يمنعها من العودة إلى ليبيا بعد مضي بضع سنوات. أما الخبير  فاسيلي تانوركوف فيرى أن ليبيا ستتعرض لعقوباتٍ دوليةٍ خلال السنوات المقبلة حتى لو نجح القذافي في الاحتفاظ بالسلطة. وبالتالي لن تحظى عقود استخراجِ النفط باهتمام الشركات الأجنبية.

صحيفة "روسيسكايا غازيتا" ترصد الأحداث في البحرين، فتقول إن واشنطن نصحت سلطات هذا البلد ببدء حوارٍ مع المعارضة. وتضيف الصحيفة أن المنامة فهمت النصيحةَ كما ينبغي، فوجهت الدبابات لتطوق دوار اللؤلؤة وتبدأَ الحوار باستخدام الأسلحةِ النارية. هذا وكان وزير الدفاع الأمريكي روبرت غيتس زار المملكة في الثاني عشر من الشهر الجاري، حيث دعا ملك البحرين علناً للشروع بمفاوضاتٍ مباشرةٍ مع المعارضةِ الشيعية. ويرى كاتب المقال أن المباحثات مع غيتس دارت في واقع الأمر حول مقترحاتٍ مختلفةٍ تماماً، فمن المستبعد أن تُقْدم المنامة على دعوةِ قواتِ جيرانها دون استشارة الأمريكيين. ويخلص الكاتب إلى أن مدرعات القوات الأجنبية لن تحمي النظامَ القائمَ لمدةٍ طويلة، ولن تمنع الأغلبية الشيعية من رفع شعار إسقاط الملكية في هذا البلد الخليجي.

صحيفة "إزفستيا" تتناول الأوضاع في مصر بعد تنحي الرئيس مبارك.. فترى أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة تولى السلطة بطريقةٍ غير دستورية، يصفها بعض المراقبين بالانقلاب العسكري. من جانبه يرى الخبير في الشؤون العربية بوريس دولغوف أن الجيش وقف على الحياد، ولكنه اضطر في ما بعد لاستلام السلطة. وإذا طال أمد المرحلة الانتقالية فسوف تكون هذه الخطوة بمثابة انقلابٍ عسكري. أما الخبير يفغيني ساتانوفسكي فيلفت إلى أن الجيش يحتل مواقع محوريةً في أنظمة الحكمِ الجمهوري في الشرقين الأدنى والأوسط، وفي مصر يقف  العسكر في السلطة حوالي ستة عقود فكل من جمال عبد الناصر وأنور السادات وحسني مبارك ضباط في الجيش. لذلك كانت السلطة تنتقل في هذا البلد ضمن إطار النظام القائم. في الوقت نفسه فإن المسار الديمقراطي في الشرقين الأدنى والأوسط أدى إلى إضعاف دور الجيش في الآونة الأخيرة. وفي هذا السياق وضعت سياسة الحزب الحاكم في تركيا حداً لإمكانيات العسكريين في قيادة العملية السياسية، الأمر الذي تشهده باكستان أيضاً. ويخلص ساتانوفسكي إلى أن دور الجيشِ المصريِ في المجتمع سيتراجع تدريجياً كما حصل في كل من تركيا وباكستان. المزيد من التفاصيل عن دور الجيش في المجتمع المصري على موقعنا.

صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" تلقي الضوء على علاقات  إيرانَ الاقتصاديةَ مع جيرانها تبرز أن العقوبات الاقتصادية لم تحل دون متابعةِ تنفيذ بعض المشاريعِ المشتركةِ مع هذه الدولة. وتوضح الصحيفة أن روسيا وآذربيجان عازمتان على مواصلة العمل مع إيران لمد سكةِ حديد في إطار خط النقلِ الدولي "شمال - جنوب". ويهدف هذا المشروع إلى تسهيل نقل البضائع من الدول الاسكندنافية إلى سواحل المحيط الهندي. يشير رئيس مؤسسة الخطوط الحديدية الآذربيجانية عارف آسكيروف إلى أن المشروع مجدٍ للغايةِ من الناحية الاقتصادية،  ما جعل سبع عشرة دولة تبدي رغبتها بالمساهمة فيه. وعن مزايا المشروع يقول آسكيروف إنه سيقلص المسافة من أوروبا إلى المحيط الهندي بمقدار 800ِ كيلومتر، وسيختصر زمن كلِ رحلةٍ بحوالي عشرين ساعة . أما تكلفة نقل البضائع فستقل عن تكلفة نقلها عبر قناة السويس بنسبة 15%. كما أنا مسار "شمال - جنوب" سيضع خارطة جديدة لمسارات النقل التي ستؤثر على الوضعين الجيوسياسي والجيواقتصادي. ولهذا السبب ترغب الدول المشاركة في المشروع بتسريع وتيرة تنفيذه.

صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" تتحدث عن مؤتمرِ مسلمي جمهورية قبردين بلقار الروسية الذي انعقد يوم الثلاثاء في العاصمة نالتشيك. تشير الصحيفة إلى أن الغاية من هذا المؤتمر تتمثل بانتخاب مفتٍ للجمهورية خلفاً للمفتي السابق أنس بشيخاتشف، الذي اغتيل في أواخر العام الماضي على أيدي عصاباتٍ محليةٍ مسلحة كما يسود الاعتقاد هنا. لقد انتخب المؤتمِرون بالإجماع نائب المفتيِ السابق حضرات علي دزاسيجيف لشغل هذا المنصب. وجاء في المقال أن المؤتمر سبقه حفل لوضع حجر الأساس للمركز التعليميِ الإسلاميِ في نالتشيك. وبهذه المناسبة أعلن رئيس الجمهورية آرسين كانوكوف أن النية معقودة على بناء مركزٍ حديث تتوفر فيه جميع مستلزمات العملية التعليمية. وأضاف الرئيس أن تدني مستوى التعليمِ الديني يدفع العديد من شباب الجمهورية للدراسة في الخارج.

أقوال الصحف الروسية حول الاحداث الاقتصادية العالمية والمحلية

صحيفة "كوميرسانت" كتبت تحت عنوان "غازبروم تسارع" أن الحكومة الروسية دعت على خلفية أزمة اليابان  دعت شركة "غازبروم" للاسراع في تنفيذ مشاريع الطاقة في الشرق الاقصى الروسي وبالاخص مشروع "سخالين - 3 " التابع لعملاق الغاز الروسي. وأشارت الصحيفة ان "غازبروم" التي كانت ترفض اي استثمارات اجنبية في هذا المشروع ستجبر على تغيير موقفها هذا بضغوطات من الحكومة الروسية.

صحيفة "فيدومستي" كتبت تحت عنوان "الاقلية الاهم" أن شركة "تيلينور" لم تتمكن من عرقلة اندماج شركة "فيمبيلكوم" الروسية مع "ويند تيليكوم" المملوكة من الملياردير المصري نجيب ساويرس . ونقلت الصحيفة عن "فيمبيلكوم" انها تمكنت من الحصول على اصوات اغلبية المساهمين لابرام الصفقة

صحيفة "إر بي كا ديلي" كتبت تحت عنوان "نصف مليار يورو مقابل تعليق عمل محطات ألمانيا" ان الحكومة الالمانية قررت تعليق عمل 7 محطات كهرذرية تم تشييدها قبل الثمانينات من القرن الماضي لثلاثة أشهر ما سيكلف شركات الطاقة نحو نصف مليار يورو.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)