لقاء ثان بين كيري وعباس خلال يومين ورفض فلسطيني لأي اتفاق يخلو من الثوابت الفلسطينية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/656327/

قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة إن السلطات الفلسطينية لن توافق على أي اتفاق "ما لم يتضمن المواقف الفلسطينية والعربية الثابتة المستندة إلى لشرعية الدولية".

قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة إن السلطات الفلسطينية لن توافق على أي اتفاق "ما لم يتضمن المواقف الفلسطينية والعربية الثابتة المستندة إلى لشرعية الدولية".

وأضاف أبو ردينة في تصريح لوكالة "وفا" الفلسطينية الخميس 20 فبراير/شباط، أن الموقف الفلسطيني الثابت يقول إن لا دولة دون القدس الشرقية عاصمة لها، وإن فلسطين لن تعترف بدولة يهودية، وإن الاستيطان غير شرعي، وإن الدولة الفلسطينية يجب أن تعيش بحدود عام 1967. كما أكد على ضرورة تحقيق حل عادل لقضية اللاجئين الفلسطينيين وإطلاق سراح الأسرى.

وأشار أبو ردينة أيضا إلى أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس طرح هذا الموقف أثناء لقائه وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في باريس.

هذا والتقى كيري مع عباس الخميس للمرة الثانية خلال يومين في باريس في محاولة لدفع مفاوضات السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وقالت مصادر فلسطينية إن المباحثات تركزت على نقاط اتفاق الإطار الذي يسعى كيري لبلورته وتسويقه لدى الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي قبل عرضه رسميا. وأفادت مراسلة RT أن كيري حاول أثناء اللقاء إقناع الرئيس الفلسطيني بأن يقدم بعض التنازلات فيما يتعلق بقضية الانتشار الإسرائيلي على الحدود والاعتراف بيهودية الدولة.

المصدر: RT + "وفا"