اطلاق النار على رجال الشرطة وسط كييف وارتفاع عدد قتلى المواجهات إلى 80 قتيلا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/656275/

أعلنت الداخلية الأوكرانية يوم الجمعة 21 فبراير/ شباط أن محتجين أطلقوا النار على رجال الشرطة وسط كييف أثناء محاولتهم اقتحام مجلس الرادا (البرلمان) الأوكراني.

أعلنت الداخلية الأوكرانية يوم الجمعة 21 فبراير/ شباط أن محتجين أطلقوا النار على رجال الشرطة وسط كييف أثناء محاولتهم اقتحام مجلس الرادا (البرلمان) الأوكراني.

وكان موفدنا الى كييف قد ذكر في وقت سابق من اليوم أنه على الرغم من الهدوء الحذر الذي يسود ميدان الاستقلال، واصل المحتجون صباح الجمعة تعزيز المتاريس المقامة في الشوارع المؤدية إليه، بينما اختلفت آراء المتظاهرين حول اتفاقية هدنة جديدة توصلت اليها قادة المعارضة مع الرئيس الأوكراني.

وأشار الى أن هناك ميليشيات ومجموعات شبه عسكرية مازالت تدعو الى مواصلة الهجوم على قوات الأمن واستخدام الأسلحة النارية ضدها.

وتابع أن المزيد من أنصار المعارضة توجهوا من المناطق الغربية للبلاد الى كييف، لدعم المحتجين في قتالهم المسلح مع القوات الحكومية.

وأعاد الى الأذهان أن قادة المعارضة أنفسهم يعترفون بأن تأثيرهم على الوضع في الشوارع، حيث يسيطر عناصر الحركات اليمينية المتطرفة، محدود، علما بأن اتفاق الهدنة السابق بين الطرفين انهار بعد ساعات قليلة من التوصل اليه.

كانت المفوضة الأوكرانية لحقوق الإنسان فاليريا لوتكوفسكايا قد قالت مساء الخميس إن مستشفيات العاصمة مكتظة بالمصابين، ووصفت الأحداث الجارية في الشوارع بأنها "عمليات قتالية".

وكان أنصار المعارضة قد شنوا هجوما منظما على قوات الأمن صباح الخميس على الرغم من اتفاق الهدنة الذي توصل إليه زعماء المعارضة مع الرئيس في وقت سابق. ويستخدم المحتجون بشكل معلن أسلحة نارية، بالإضافة الى رشقهم رجال الأمن بقنابل المولوتوف والحجارة. وردا على ذلك، أعلنت وزارة الداخلية أنها رخصت لعناصرها بحمل السلاح الناري للدفاع عن النفس.

وفي الوقت نفسه، قدمت السلطات وحزب الأقاليم الحاكم مزيدا من التنازلات للمعارضة، إذ وافق البرلمان على بحث موضوع الإصلاح الدستوري، وأمر بإيقاف عملية مكافحة الإرهاب التي أعلنتها السلطات سابقا، وأمرت أيضا بسحب وحدات القوات المسلحة التي تم نشرها في كييف وإعادتها الى الثكنات.

ارتفاع عدد قتلى المواجهات في كييف إلى 80 بينهم 16 من رجال الأمن

أعلن القائم بأعمال وزير الداخلية الأوكراني فيتالي زاخارتشينكو يوم الجمعة 21 فبراير/شباط أن حصيلة ضحايا المواجهات في العاصمة الأوكرانية كييف منذ الثلاثاء الماضي ارتفعت إلى 80 قتيلا.

وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت في وقت سابق من اليوم أن 16 من رجال الأمن لقوا مصرعهم في الصدامات مع المحتجين المناهضين للحكومة، بينما أصيب 565 آخرون، وتم نقل 410 منهم الى المستشفيات. وأوضحت أن 130 شرطيا أصيبوا بطلقات نارية.

وأشارت وزارة الصحة إلى أن 571 شخصا طلبوا مساعدة طبية، ونقل 363 منهم الى المستشفيات.

بدورها ذكرت مصادر في المستشفى الميداني بمخيم المحتجين في ميدان الاستقلال، أن ما بين 70 و100 شخص قتلوا في كييف الخميس.

المصدر: RT + وكالات

فيسبوك 12مليون