روسيا ستستخدم آلية جديدة مبدئيا لدى انشاء محطة "اكويو" الكهروذرية التركية

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/65597/

أعرب الرئيس الروسي دميتري مدفيديف عن قناعته بان قطاع الطاقة النووية يمكن ان يكون آمنا في حال الاختيار الصائب لموقع المحطة الكهروذرية و مشروعها والجهة المسؤولة عن انشائها. جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقد يوم 16 مارس/آذار في اعقاب محادثات الرئيس مدفيديف مع رئيس الوزراء التركي رجب اردوغان في موسكو.

أعرب الرئيس الروسي دميتري مدفيديف عن قناعته بان قطاع الطاقة النووية يمكن ان يكون آمنا في حال الاختيار الصائب لموقع المحطة الكهروذرية و مشروعها والجهة المسؤولة عن انشائها. جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقد يوم 16 مارس/آذار في اعقاب محادثات الرئيس مدفيديف مع  رئيس الوزراء التركي رجب اردوغان في موسكو.
وتناولت المحادثات بصورة خاصة مسألة انشاء اول محطة كهروذرية  في منطقة أكويو التركية. وقال الرئيس الروسي:" يجذب انشاء المحطات الكهروذرية الجديدة حاليا اهتماما  فائقا نظرا للمأساة الهائلة  التي واجهتها اليابان في الاونة الاخيرة.
وذكر مدفيديف الوضع الناشئ حول محطة "فوكوشيما" الكهروذرية اليابانية  قائلا:" يتسائل الجميع هل يمكن ان يكون قطاع الطاقة الذرية آمنا؟ ان الاجابة هي بديهية:  انه يمكن ان يكون آمنا في حال اتخاذ قرار سليم فيما يتعلق بموقع المحطة ومشروعها والجهة المسؤولة عن انشائها".
ومضى قائلا:" في حال توفر كل تلك الشروط يمكن اعتبار قطاع الطاقة النووية آمنا  تماما ومفيدا للبشرية".
وبحسب قول مدفيديف فان  محطة "اكويو" الكهروذرية التي تبنيها روسيا في تركيا "ستستخدم فيها آلية جديدة مبدئيا للادارة تضم الامكانيات الثلاث بما فيها  انشاء المحطة نفسها وامتلاكها وادارتها، الامر الذي  يزيد طبعا من مسؤوليتنا. ويجعل شركاءنا الاتراك يهتمون به".

مدفيديف يطرح مهمة رفع قيمة التبادل التجاري  بين روسيا وتركيا  الى 100 مليار دولار في السنة  بحلول عام 2015

اعرب الرئيس الروسي عن ثقته بان العلاقات الروسية التركية  تصل الى مستوى الشراكة الاستراتيجية ، وقال انه طرح مهمة جعل التبادل التجاري بين روسيا وتركيا يبلغ قيمة 100 مليار دولار سنويا  بحلول عام 2015 .
وأكد مدفيديف:" اعتقد اننا قد وصلنا الى مستوى الشراكة الاستراتيجية المتعددة الاتجاهات".
واعاد مدفيديف الى الاذهان ان التبادل التجاري بين البلدين بلغ عام 2009  ما يربو على 40 مليون دولار، وانخفض عام 2010 حتى 25 مليون دولار اخذا بالحسبان  الازمة المالية العالمية. ويرى مدفيديف ان هناك امكانيات واسعة لتطوير التعاون في المجال الاقتصادي والتجاري بحيث  يصل التبادل التجاري قيمة لا مثيل لها وهى 100 مليار دولار كل سنة.
وأبرز مدفيديف ضمن الاولويات مشاريع الطاقة الكبرى وبالدرجة الاولى  انشاء المحطة الكهروذرية بالاضافة الى قطاع الانشاء والاتصالات والصناعة الخفيفة والزراعة والتعدين.
وقال مدفيديف:" اننا مهتمون بان يساهم شركاؤنا الاتراك في  انشاء المشاريع  المتعلقة بالدورة الالمبية الشتوية في سوتشي 2014. واخذا بعين الاعتبار قرب هذه المنطقة من تركيا فان الجانب التركي يتمتع ببعض الافضليات". كما  دعا  مدفيديف البناة الاتراك الى المشاركة في اعداد مدينة قازان عاصمة جمهورية تترستان الروسية لاجراء يونيفرسياد عام  2013 واعداد المدن الروسية الاخرى لاجراء مونديال عام  2018 لكرة القدم.
وذكر مدفيديف انه قد بحث مع اردوغان الوضع في الشرق الاوسط وافريقيا ومنطقة البلقان، وقال :" نحن اكدنا ان روسيا وتركيا مستعدتان للاسهام في ضمان الامن الاقليمي والعالمي".

اردوغان: روسيا وتركيا ستواصلان الانشاء المشترك للمحطة الكهروذرية
أعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان ان تركيا لا تنوي التخلي عن مواصلة التعاون مع روسيا في مجال الطاقة الذرية بعد وقوع  الحادث الاخير الذي  شهدته محطة "فوكوشيما" الكهروذرية  اليابانية.
وقال :" نحن لا يمكن ان نتخلى عن تنفيذ المشاريع المشتركة بسبب الزلزال الاخير ". وبحسب رئيس الوزراء التركي فان الجانبين يستمران في الوقت الحاضر في  انشاء اول محطة كهروذرية  تركية في منطقة أكويو وفقا للجدول الزمني المتفق عليه سابقا.
ومن جهة اخرى اعترف اردوغان ان تركيا تقع هي ايضا في منطقة الزلازل الخطيرة ، لكنه تعهد بان تراعى  بشكل دقيق اجراءات السلامة والامان باعلى مستواها لدى انشاء المحطات الكهروذرية. وأكد " سنتخذ كل الخطوات الضرورية لكي يصمد هذا المشروع في وجه زلزال بقوة 8 درجات و9 درجات".

الروس يمكن ان يدخلوا تركيا دون تاشيرات الدخول بعد شهر

وتبادل الجانبان الروسي والتركي في الكرملين بحضور الرئيس مدفيديف ورئيس الوزراء اردوغان مذكرتي سريان مفعول اتفاقية الغاء تأشيرات الدخول ومذكرتي سريان مفعول اتفاقية اعادة ترحيل رعاياهما.
ويتوقع ان يسري مفعول اتفاقية الغاء تأشيرات الدخول  بعد مرور 30 يوما اعتبارا من يوم تبادل وثيقتي المذكرتين.
يذكر ان اتفاقية  الزيارات المتبادلة  لمواطني روسيا الاتحادية وتركيا تم توقيعها في مايو/آيار الماضي.
وبالاضافة الى ذلك تم توقيع مذكرة التفاهم لمنتدى الرأي العام الروسي التركي وذلك في اعقاب الاجتماع الثاني لمجلس التعاون الروسي التركي الرفيع المستوى.
كما وقعت شركة التلفزيون والاذاعة الروسية وشركة اذاعة وتلفزيون تركيا  اتفاقية تعاون.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة