120 جريح غرب اليمن وأنباء عن وساطة سعودية لحل الأزمة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/65595/

أصيب اكثر من 120 شخصا يوم الاربعاء 16 مارس/اذار بمدينة الحديدة غرب اليمن في اشتباكات بين المتظاهرين ومسلحين موالين للنظام ، حسب قول المعارضين. من جهتها كشفت صحيفة "الوسط" اليمنية عن لقاء جمع قيادات في السلطة والمعارضة وعن وساطة سعودية بين الطرفين من أجل حل الأزمة في اليمن.

أصيب اكثر من 120 شخصا  يوم الاربعاء 16 مارس/اذار بمدينة الحديدة غرب اليمن في اشتباكات بين المتظاهرين ومسلحين موالين للنظام ، حسب قول المعارضين.

وقال المتظاهرون إن مسلحين من قوات الامن وبملابس مدنية قاموا بالاعتداء على المتظاهرين بالاسلحة والخناجر.

وفي صنعاء انضم عددٌ من زعماء القبائل الى المعتصمين في ساحة التغيير وشكلوا حماية لهم . كما أعلن وزير الاوقاف اليمني ودبلوماسي يمني في الأمم المتحدة استقالتيهما من منصبيهما احتجاجا على قمع السلطات للمحتجين المطالبين بتنحي الرئيس علي عبد الله صالح.

من جهتها كشفت صحيفة "الوسط" اليمنية عن لقاء جمع قيادات في السلطة والمعارضة وعن وساطة سعودية بين الطرفين من أجل حل الأزمة في اليمن إثر احتجاجات شعبية واسعة تطالب بإسقاط نظام الرئيس علي عبد الله صالح .

ونقلت الصحيفة عن مصادر لم تسمها " أن لقاء جمع قيادات في المعارضة والسلطة بصنعاء خصص لتقديم مقترحات تحملها قيادات السلطة من الرئيس صالح إلى أحزاب "اللقاء المشترك" لحل الأزمة في البلاد. وأشارت الصحيفة إلى عدم توصل الطرفين إلى نتائج محددة واكتفائها بتحديد موعد آخر للقاء.

وأوضحت الصحيفة عن لقاء آخر جمع قيادات في "اللقاء المشترك" مع سفراء الاتحاد الأوربي في صنعاء، طلب فيه السفراء منهم تقديم مطالب محددة يمكن طرحها على السلطة اليمنية والضغط في تجاه تطبيقها.

وأشارت إلى أن المعارضة تقدمت بثلاثة مطالب تتمثل بوقف العنف ضد المعتصمين وإبعاد ابناء الرئيس علي صالح وأقربائه من المواقع القيادية في الجيش والأمن، ووجود وسيط دولي ضامن ، ثم يبدأ الحوار حول تنفيذ ما جاء في مبادرة الرئيس صالح الأخيرة .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية