إخلاء سبيل المواطن الامريكي المتهم بقتل باكستانيين اثنين ومغادرته الى الوطن

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/65594/

اخلي سبيل المواطن الامريكي رجل وكالة الاستخبارات المركزية الامريكية رايموند ديفيس الذي وجهت اليه في وقت سابق من اليوم 16 مارس/آذار التهمة رسميا بقتل باكستانيين اثنين ، وغادر فورا الى الوطن وذلك بعد الاتفاق مع اهل القتيلين حول دفع تعويض مالي لهم لقاء تخليهم عن حقهم في اقامة الدعوى ضد ديفيس. ا

اخلي سبيل المواطن الامريكي رجل وكالة الاستخبارات المركزية الامريكية رايموند ديفيس الذي وجهت  اليه في وقت سابق من اليوم 16 مارس/آذار التهمة رسميا بقتل باكستانيين اثنين ، وغادر فورا الى الوطن. افادت بذلك وسائل الاعلام  الباكستانية.
وحسب المعلومات المتوفرة فانه تسنى لمنتسبي السفارة الامريكية الاتفاق مع اهل القتيلين حول دفع تعويض مالي لهم يقدر بـ 10 الاف دولار عن كل قتيل. وحسب المعلومات المتوفرة فان اطلاق سراح الامريكي جرى تنظيمه مسبقا بعيدا عن علم الرأي العام الباكستاني تفاديا لتأجيج مشاعر مناهضة للامريكان.

وفي وقت سابق من يوم الاربعاء وجهت محكمة مدينة لاهور الى ديفيس التهمة رسميا بقتل مدنيين باكستانيين اثنين رميا بالرصاص في احد شوارع لاهور الامر الذي كان يعني رفض المحكمة الباكستانية لحصانة ديفيس الدبلوماسية خلافا لما اصرت واشنطن عليه.
هذا وكان رايموند ديفيس الذي يعمل في باكستان لصالح الـ "CIA" بموجب عقد تحت غطاء مستشار القنصل الامريكي في لاهور للشؤون التقنية ، كان قد اطلق النار على باكستانيين اثنين بتاريخ 27 يناير/كانون الثاني من العام الجاري حيث تم وضعه رهن الاعتقال اثر ذلك.
ويؤكد رجل الاستخبارات الامريكية انه اطلق النار على الباكستانين بدافع الدفاع عن النفس ، الا ان التحقيق توصل الى نتيجة تؤكد انه كان يعرف نوايا "المهاجمين المفترضين" وانه ارتكب جريمته بدم بارد.
من جانبه اصر الجانب الامريكي على تمتع ديفيس بحصانة دبلوماسية تمنع اعتقاله واخضاعه لمحاكمة على الاراضي الباكستانية. الا ان المحكمة الباكستانية قدمت بدورها ادلة على وصوله البلاد عبر تأشيرة (فيزة) عمل عادية وعدم امتلاكه حصانة  دبلوماسية مما يسمح بمحاكمته في الدولة التي وصل اليها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك