وزير الخارجية الفرنسي: هناك دول عربية مستعدة للمشاركة في عملية عسكرية بليبيا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/65584/

ذكر وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه يوم الأربعاء 16 مارس/آذار انه تلقى تأكيدات من قيادات عدد من الدول العربية بانها مستعدة للمشاركة في عملية عسكرية بليبيا. وكشف جوبيه في مدونته على شبكة الانترنت ان مسودة القرار بشأن ليبيا التي تسلمها مجلس الأمن يوم الثلاثاء الماضي، تسمح بشن غارات جوية دقيقة على أهداف في ليبيا.

ذكر وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه يوم الأربعاء 16 مارس/آذار انه تلقى تأكيدات من قيادات عدد من الدول العربية بانها مستعدة للمشاركة في عملية عسكرية بليبيا.
وكشف جوبيه في مدونته على شبكة الانترنت ان مسودة القرار بشأن ليبيا التي تسلمها مجلس الأمن يوم الثلاثاء الماضي، تسمح بشن غارات جوية دقيقة على أهداف في ليبيا.
وقال الوزير الفرنسي ان "الدعوات الى تنحي القذافي لا تكفي، بل يجب أن نعمل شيئا ما. ويتعين علينا اتخاذ خطوات فعالة لدعم الذين حملوا السلاح من أجل محاربة النظام".
وشدد جوبيه على ان ممارسة الضغوط على القذافي باستخدام أساليب القوة لا يمكن ان تتم الا بتفويض من مجلس الأمن الدولي وبموافقة الدول العربية الأخرى، مشيرا الى انه تلقى تأكيدات من قيادات عدد من الدول العربية بانها مستعدة للمشاركة في عملية عسكرية محتملة بليبيا.

فاينانشال تايمز: معمر القذافي قادر على هزيمة المعارضة خلال أسابيع معدودة
ذكرت صحيفة "فاينانشال تايمز" البريطانية ان لندن وباريس فقدتا الأمل في الحصول على تفويض من مجلس الأمن لإجراء عملية عسكرية دولية ضد نظام معمر القذافي في ليبيا.
ونقلت الصحفية عن دبلوماسيين رفيعي المستوى في البلدين ان القذافي قادر على إخماد الانتفاضة في البلاد خلال اسابيع معدودة.
وقال دبلوماسي بريطاني للصحيفة انه لا توجد فرصة لحصول رئيس الوزراء البريطاني دافيد كاميرون والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي على دعم دولي لخططهم لتدخل عسكري في ليبيا. وأضاف ان لندن تنظر حاليا في الاساليب الممكنة  لردع نظام القذافي بعد انتصاره على المعارضة.
هذا ونقلت وكالة "إيتار تاس" الروسية عن مصادر حكومية بريطانية ان لندن تخشى من عودة القذافي الى السياسة التي كان يمارسها في الثمانينات من القرن الماضي، عندما كان يدعم المجموعات الإرهابية المعادية للغرب ويمول عمليات عسكرية للجيش الجمهوري الايرلندي.

وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" قال منذر سليمان، مدير مركز الدراسات الأمريكية والعربية إن مشكلة المعارضة في ليبيا من البداية كانت أنها لم تأخذ مسألة العمل العسكري على محمل الجد، وتحركت بصورة عشوائية وغير منظمة وبدون خطة. ورأى سليمان أن فرض الحظر الجوي على ليبيا سيعني  جر القوات الدولية إلى الحرب هناك، ولذلك قد تكون المشاركة العرببية والإسلامية في تحقيق مهمة وقف العنف أفضل، إلا أنه لا يوجد وقت كاف لاتخاذ القرار بالتحرك من هذا النوع.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية