قوات القذافي تزحف نحو الشرق في ظل غياب حظر جوي على النظام الليبي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/65581/

تواصل القوات المسلحة التابعة للعقيد معمر القذافي زحفها عبر المدن الشرقية باتجاه بنغازي معقل المعارضة المسلحة في ليبيا، وتوقعت حكومة القذافي تحقيق النصر خلال أيام، فيما تضاربت الانباء حول السيطرة على مدن مصراتة واجدابيا وانسحاب المعارضة المسلحة. وتأتي هذه التطورات في الوقت الذي فشل فيه أعضاء مجموعة الدول الصناعية الثماني في الاتفاق على فرض حظر جوي على ليبيا.

تواصل القوات المسلحة التابعة للعقيد معمر القذافي زحفها عبر المدن الشرقية في اتجاه بنغازي معقل المعارضة المسلحة في ليبيا، حيث توقعت حكومة القذافي تحقيق النصر خلال أيام.

وفي الوقت الذي تضاربت فيه الانباء حول استعادة القوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي السيطرة على مدن مصراتة واجدابيا وانسحاب المعارضة المسلحة، شددت قوات القذافي ضغطها على الثوار الليبيين حيث شنت هجوما على مصراتة بالدبابات والمدفعية.

وقال سكان محليون أن قصفا عنيفا تعرضت له مداخل مدينة مصراتة منذ ساعات الصباح الباكر من ثلاث جهات، وقالت ان قوات القذافي دخلت جزئيا من جهة الغرب والجنوب.

من جهة اخرى نفى ثوار ليبيا أنباء اشارت الى ان كتائب القذافي استولت على مدينة أجدابيا وقطعت الطريق بينها وبين بنغازي، معلنين تأهب بنغازي لصد هجوم محتمل من جانب كتائب القذافي.

وقال متحدث عسكري باسم قوات المعارضة أن الثوار صدوا تقدم كتائب القذافي عند البوابة الغربية للمدينة، مع إعطاب ثلاث دبابات وقتل عدد من جنود القذافي.

كما تحدث شهود عيان عن تصدي الثوار لعدد من دبابات الكتائب القادمة من البوابة الجنوبية، وذكروا أنهم أعطبوا واحدة منها واستولوا على 7 دبابات في حالة جيدة في حين تراجع باقيها نحو الجنوب.

وكان الجيش الليبي قد أعلن في بيان للمواطنين في بنغازي أنه قادم فيما وصفه بمهمة إنسانية "لتخليصهم من مقاتلي المعارضة المسلحة الذين يسيطرون على المدينة". وفي إعلان بثه التلفزيون الرسمي حث الجيش مواطني بنغازي أيضا على عدم السماح لأبنائهم بالانضمام إلى الثوار الذين وصفهم بأنهم إرهابيون.

وتأتي هذه التطورات في الوقت الذي فشل فيه أعضاء مجموعة الدول الصناعية الثماني الكبرى امس الثلاثاء في الاتفاق على فرض حظر جوي على ليبيا، وجاء في مسودة بيان لوزراء خارجية دول المجموعة انه سيتم تحذير القذافي من عواقب جسيمة اذا تجاهل الحقوق الاساسية لشعبه لكنها لم تصل الى حد المطالبة بفرض حظر جوي فوق ليبيا.

ودعت المسودة مجلس الامن التابع للامم المتحدة الى زيادة الضغوط على القذافي كي يتنحى بما في ذلك فرض اجراءات اقتصادية ضده. وقالت مصادر ان دولا بينها  المانيا اعاقت اي اشارة الى فرض منطقة حظر طيران.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية