لافروف: روسيا ستسرّع تسليم الأسلحة للعراق لمكافحة الإرهاب

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/655751/

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الخميس 20 فبراير/شباط عن عزم روسيا على تسريع تسليم الأسلحة للعراق من أجل الحرب على الإرهاب.

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الخميس 20 فبراير/شباط عن عزم روسيا على تسريع تسليم الأسلحة للعراق من أجل الحرب على الإرهاب.

وقال لافروف في ختام محادثات مع نظيره العراقي هوشيار زيباري في بغداد اليوم الخميس 20 فبراير/شباط، إن تسليم المعدات الحربية للعراق لن يتأخر وسيتم ذلك وفقا للعقود الموقعة. وأضاف أن المسؤولين العراقيين يدركون مدى خطر مشاكل الإرهاب وهو ما جعلهم يحرصون على استلام بعض أنواع الأسلحة.

وقال إن بغداد توجهت بطلب بهذا الشأن إلى موسكو التي ستحاول بدورها تليبة هذا المطلب.

من جانيه أكد زيباري حاجة بلاده إلى أسلحة وطائرات لمكافحة الإرهاب، مشيرا إلى أن الاتفاقات حول شراء أسلحة من روسيا لا تشمل فقط أسلحة لمحاربة الإرهاب، بل تشمل كذلك أسلحة لتعزيز القدرة الدفاعية للعراق.

هذا وكان سيرغي لافروف قد التقى مع رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي. وجدد المالكي تأكيده خلال استقبال الوزير الروسي حاجة العراق للحصول على أسلحة خاصة بمكافحة الجماعات الإرهابية وملاحقتها وتبادل المعلومات الأمنية حولها مع روسيا.

وتركزت لقاءات لافروف مع المسؤولين العراقيين على مسائل تنشيط التعاون بين روسيا والعراق في المجالات السياسية والتجارية والاقتصادية والإنسانية وغيرها.

وناقش الجانبان المشاريع الثنائية الكبيرة في مجالات النفط والغاز وإنتاج الكهرباء والتي يجري وضعها وتنفيذها حاليا، وكذلك بحث مسائل تحسين آليات التعاون الثنائية الهادفة إلى تشجيع عملية البحث عن أشكال واتجاهات جديدة.

كما تبادل لافروف مع المسؤولين العراقيين الآراء حول أهم القضايا الدولية والإقليمية بما فيها الوضع في سورية.

محمد الشمري: المعدات العسكرية الروسية من شأنها تغيير الواقع الميداني

قال أستاذ الإعلام الدولي بالجامعة المستنصرية محمد الشمري في حديث لقناة "RT"، إن زيارة لافروف إلى العراق تأتي في توقيت مهم جدا على  الصعيدين الإقليمي والداخلي، إذ يعيش العراق حربا واسعة مع الإرهاب. وأضاف أن المعدات العسكرية التي ينتظرها العراق من روسيا من شأنها أن تأثر على المشهد الميداني.

المصدر: RT + وكالات

الأزمة اليمنية