تقرير: انخفاض القيمة المالية لكمية المخدرات الموردة من افغانستان مقابل زيادة العمليات الارهابية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/65573/

انخفضت القيمة المالية لكمية الافيون والهيرويين المصدرة من افغانستان خلال عام 2010 الى النصف قياسا مما كانت عليه خلال عام 2009 . جاء ذلك في تقرير بان كي مون السكرتير العام لهيئة الامم المتحدة المقدم الى مجلس الامن الدولي والذي نشر يوم 16 مارس/اذار حول الوضع في افغانستان.

انخفضت القيمة المالية لكمية الافيون والهيرويين المصدرة من افغانستان خلال عام 2010 الى النصف قياسا مما كانت عليه خلال عام 2009 . جاء ذلك في تقرير بان كي مون السكرتير العام لهيئة الامم المتحدة المقدم الى مجلس الامن الدولي والذي نشر يوم 16 مارس/اذار حول الوضع في افغانستان.
وبموجب هذا التقرير فان القيمة الكلية للافيون والهيرويين بلغت 1.4 مليار دولار مقابل 2.9 مليار عام 2009 .
لقد نفذت في افغانستان خلال العام الماضي 1277 عملية لمكافحة المخدرات، حيث نتج عنها مصادرة 52 طنا من الافيون وحوالي 7 اطنان من الهيرويين و65 طنا من الحشيشة و3.4 طن من مادة المورفين وتقريبا 180 طن من المواد الكيميائية المخدرة. كما يشير التقرير الى تدمير 64 مختبرا لانتاج المخدرات واعتقال 1186 شخصا يشتبه بان لهم علاقة بانتاج المخدرات بينهم 10 مواطنين اجانب.
ويشير القسم الامني من التقرير الى انه في يناير/كانون الثاني من السنة الحالية وقعت 1664 مواجهة مسلحة وعملية ارهابية، مقابل 1620 عام 2010 في حين سجلت 960 حادثة فقط عام 2009 .
ويشير تقرير السكرتير العام الى ان نسبة الاعمال الارهابية التي نفذها انتحاريون في افغانستان بلغت 2.8 في الاسبوع.
وقال بان كي مون ان قوات الامن الافغانية في كابل تصد هجمات القوى المعادية للحكومة بجدارة. بالرغم من انه بين مارس/اذار وديسمبر/كانون الاول عام 2010 نفذت في المدينة 13 عملية ارهابية انتحارية مقابل 12 في عام 2009 ولم يشهد مركز العاصمة مثل هذه العمليات.
وجاء في التقرير انه في يناير/كانون الثاني عام 2011 اقترح مجلس التنسيق والمراقبة زيادة عدد قوات الشرطة الافغانية من 134 الف الى 170 الف شرطي، وزيادة عدد افراد الجيش من 171.6 الف الى 195 الف مقاتل بحلول شهر نوفمبر/تشرين الثاني عام 2012 . وكان عدد افراد الجيش الافغاني في شهر يناير/كانون الثاني من السنة الحالية قد بلغ 152 الف شخص اما عدد افراد الشرطة فبلغ 118 الف شرطي.
وصادق وزير الداخلية الافغاني على المرحلة السابعة لمبادرة الشرطة الافغانية حيث يسمح بموجبها تجنيد 15.7 الف شخص.
و خلال العام المنصرم  تضرر7120 من السكان المدنيين منهم 2777 قتلى والبقية جرحى. وهذا العدد اكبر من عدد المتضررين عام 2009 بنسبة تعادل 19 % . وتجدر الاشارة الى ان نسبة 76 % من هؤلاء تضرروا خلال الصدامات التي وقعت بين مقاتلي حركة طالبان والقوات الحكومية. 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك