الليبيون ينتخبون لجنة لصياغة الدستور على خلفية تدهور الوضع الأمني في البلاد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/655715/

يتوجه الليبيون الخميس 20 فبراير/شباط، إلى مراكز الاقتراع لانتخاب أعضاء الهيئة التأسيسية لصياغة دستور البلاد، وذلك في ظروف تدهور الوضع الأمني في البلاد.

يتوجه الليبيون الخميس 20 فبراير/شباط، إلى مراكز الاقتراع لانتخاب أعضاء الهيئة التأسيسية لصياغة دستور البلاد، وذلك في ظروف تدهور الوضع الأمني في البلاد.

ومن المتوقع أن يشارك أكثر من مليون ناخب ليبي في اختيار 60 شخصية من بين 649 مرشحا.

بدوره أكد علي الشيخي المتحدث الرسمي باسم رئاسة أركان الجيش الليبي أن 40 ألفا من عناصر الأمن و12 ألف جندي سيتولون تأمين عملية التصويت بالتنسيق مع المفوضية العليا للانتخابات.

وازداد الوضع الأمني في ليبيا خطورة يوم الثلاثاء الماضي، بعد أن أمهلت كتائب مسلحة عدة من منطقة الزنتان تتألف من ثوار سابقين، المؤتمر الوطني العام 5 ساعات لتسليم السلطة، مهددة باعتقال كل نائب لا ينفذ هذا المطلب وتقديمه للمحاكمة، ثم مددت المهلة إلى 72 ساعة.  

هذا وشهدت مدينة درنة شرقي البلاد أمس الأربعاء 19 فبراير/شباط، 5 تفجيرات على الأقل استهدفت مراكز اقتراع. وتعد هذه المدينة معقلا لمجموعات متشددة ترفض سلطات الدولة المدنية بشكل قاطع.

عبد الرزاق الداهش: الفوضى وانتشار السلاح يعيقان بناء الديمقراطية

قال الكاتب والمحلل السياسي عبد الرزاق الداهش في حديث لقناة "RT"، إن الأمازيغ والتبّو قاطعوا الانتخابات لأنهم معترضون على حجم تمثيلهم.

وأشار إلى أن نسبة المشاركة كانت مرتفعة، موضحا أن ذلك يترجم رغبة الليبيين في بناء الديمقراطية والتعايش السلمي رغم الاختلافات. وأكد أن ما يعيق ذلك هو الفوضى وانتشار السلاح.

تعليق الكاتب والمحلل السياسي إدريس بن الطيب من مانيلا:

المصدر: RT + وكالات

الأزمة اليمنية