القذافي يهاجم الغرب والجامعة العربية ويدعو المواطنين الليبيين الى الصمود

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/65561/

تعهد الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي في كلمة ألقاها مساء يوم الثلاثاء 15 مارس/آذار أمام عدد من أنصاره في باب العزيزية بطرابلس بالقتال "إلى النهاية وسحق أي مؤامرة، سواء أكانت داخلية أم خارجية" من أجل الحفاظ على النفط الليبي.

تعهد الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي في كلمة ألقاها مساء يوم الثلاثاء 15 مارس/آذار أمام عدد من أنصاره في باب العزيزية  بطرابلس بالقتال "إلى النهاية وسحق أي مؤامرة، سواء أكانت داخلية أم خارجية" من أجل الحفاظ على النفط الليبي.
وقال القذافي إن "ليبيا ستدافع عن وحدتها ونفطها" الذي وصفها بأنه "حياتنا"، وحث الليبيين على حمل السلاح والاستعداد للتصدي لغزو محتمل من دول الغرب.
وقال إن ليبيا لم تعد تعتبر أن هنالك شيئا اسمه الجامعة العربية، ووصف مجلس التعاون الخليجي بأنه "مجلس غير متعاون".
وتحدى القذافي قادة الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا أن "يقدموا على التنحي عن مناصبهم وإعطاء الحرية لشعوبهم"، كما فعل هو مع الشعب الليبي، على حد قوله.
كما شن القذافي هجوما عنيفا على من يساندون فرض منطقة لحظر الطيران فوق ليبيا وحث الليبيين على حمل السلاح والاستعداد للتصدي لغزو محتمل من الدول الغربية.
وجدد القذافي اتهامه لتنظيم القاعدة بالوقوف وراء الاضطرابات التي تشهدها بلاده، واصفا المحتجين ضد نظامه بأنهم "قلة ممن قد حصلوا على السلاح من القاعدة".
وقال خالد الكعيم نائب وزير الخارجية الليبي إن الحكومة الليبية تأمل باستعادة السيطرة على جميع المناطق التي يسيطر عليها المعارضون في غضون ايام.
ونقلت وكالة "رويترز" عن الكعيم قوله في طرابلس: "من اجل اعادة توحيد البلاد والحفاظ على البلد موحدا يتعين على القوات المسلحة ان تستعيد السيطرة على عدد من المدن."
وقال الكعيم: "نأمل بأن يحدث هذا في أقرب وقت ممكن. آمل بأن يتحقق في غضون ايام"، مضيفا ان الحكومة تعتقد ان هناك ما يصل الي 3000 معارض مسلح يقاتلون ضد القوات الحكومية من معقلهم الشرقي في بنغازي.

دبلوماسي روسي: العالم العربي يشهد ثورة اجتماعية كبرى

من جهته قال بنيامين بابوف سفير روسيا السابق في تونس ومدير مركز التعاون الحضاري التابع لمعهد العلاقات الدولية في موسكو ان العالم العربي يشهد ثورة اجتماعية ثانية كبرى بعد ثورة 1915، مشيرا الى ان الشباب العربي لم يعد يرضى بانعدام العدالة الاجتماعية والفروق الطبقية، وانما يريدون الحصول على حقوقهم في العدالة والمساواة.

المزيد في المقابلة المصورة

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية