السلطات البحرينية تفرض حظر تجوال في المنامة بعد مقتل 5 متظاهرين بدوار اللؤلؤة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/65560/

أعلنت السلطات البحرينية فرض حظر التجول من الساعة 4 مساء إلى الساعة 4 فجرا فى بعض مناطق المنامة بالاضافة الى حظر كل أشكال التجمهر والتظاهر في جميع أنحاء البلاد، وذلك بعد مقتل 5 اشخاص واصابة المئات اثر قيام قوات الامن البحرينية فجر الاربعاء 16 مارس/اذار بعملية واسعة النطاق لاخلاء دوار اللؤلؤة.

أعلنت السلطات البحرينية فرض حظر التجول من الساعة 4 مساء إلى الساعة 4 فجرا فى بعض مناطق المنامة بالاضافة الى حظر كل أشكال التجمهر والتظاهر في جميع أنحاء البلاد.

 وجاء هذا الاعلان الذي أدلى به مسؤول عسكري في بث تلفزيوني مباشر بعد دعوة حركة الشباب، التي تنظم المظاهرات في ميدان اللؤلؤة، الى الاحتجاج الساعة الثالثة والنصف عصر هذا اليوم .
هذا وكان 5 اشخاص على الاقل قد قتلوا واصيب مئات اخرون بجروح اثر قيام قوات الامن البحرينية فجر يوم الاربعاء 16 مارس/اذار بعملية واسعة النطاق لاخلاء دوار اللؤلؤة من المتظاهرين الذين يعتصمون وسط العاصمة المنامة منذ اسابيع.

وقال عبد الجليل خليل رئيس جمعية الوفاق الوطني الاسلامية الشيعية المعارضة في برلمان البحرين ان 5 محتجين على الاقل قتلوا وأصيب مئات اخرون، واصفا الحملة التي شنتها قوات الامن البحرينية بـ"حرب ابادة" وان ما حدث لا يحدث حتى في الحروب وانه غير مقبول تماما.

وقال شهود عيان ان قوات الامن البحرينية شنت هجوماً على المتظاهرين وأخلت دوار اللؤلؤة مستخدمة القنابل المسيلة للدموع لتفريق الحشود ومستعينة بمروحيات، كما سمع دوي اطلاق نار في محيط الميدان. حسبما أفادت وكالة "فرانس برس" للأنباء.

وأشارت بعض الانباء الى ان القوات السعودية التي دخلت البحرين مؤخرا شاركت في هذه العملية. وقال مصدر أمني بحريني ان اثنين من رجال الشرطة قتلا نتيجة قيام متظاهرين بدهسهما بسياراتهم في حين ذكر شهود عيان ان عددا من المتظاهرين اصيبوا بجروح.

وبدأت قوات الأمن بعد ذلك بعملية اخلاء حي المال والاعمال في المنامة الذي دخله المتظاهرون قبل بضعة ايام مما أدى الى شل النشاط الاقتصادي فيه.  واعلن عن اغلاق بورصة البحرين اليوم على خلفية هذه الاحداث .

وتأتي هذه التطورات بعد أن أعلن ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة أمس حالة الطوارئ في البلاد  لمدة 3 أشهر، في حين تصاعدت حدة المواجهات، حيث أفيد عن مقتل شخصين في المواجهات يوم 15 مارس/آذار أحدهما ضابط شرطة، فيما جرح حوالي 200 شخص.

هذا وكانت السلطات البحرينية اعلنت صباح الاثنين عن وصول قوة خليجية مشتركة لحفظ الامن في البلاد، فيما صرح مصدر سعودي مسؤول أن أكثر من 1000 عسكري سعودي من قوات "درع الجزيرة" الخليجية وصلوا الى البحرين.

وكان خمسة من كبار رجال الدين الشيعة في البحرين قد دعوا أمس الثلاثاء المجتمع الدولي والاسلامي إلى التدخل لمنع وقوع "مجزرة" في مملكة البحرين.

وناشد رجال الدين الشيعة  في بيان "كل الحوزات والمؤسسات الدينية والعلمية والحقوقية ومراجع الدين في عالمنا الإسلامي ورابطة العالم الإسلامي ومجلس الأمن والأمم المتحدة والمجتمع الدولي والضمير الإنساني وكل الدول المنصفة والشعوب الحرة التدخل الفوري لإنقاذ المستهدفين بهذه الكارثة والوضع المدمر".

برلمانية بحرينية: لم يكن هناك اراقة للدماء وقوات درع الجزيرة لم تتدخل

من جهتها نفت عضو مجلس الشورى البحريني السيدة سميرة إبراهيم رجب في حديث لقناة "روسيا اليوم" نفت وقوع  ضحايا او جرحى اثناء عملية فض الاعتصام وسط العاصمة البحرينية، وأكدت رجب أن قوات درع الجزيرة لم تتدخل في هذه العملية وكذلك الجيش البحريني الذي بقيت مهمته مساندة قوات الامن.

واضافت البرلمانية البحرينية ان الشباب المحتجين هرولوا متجهين عبر المنافذ التي تركت مفتوحة، وقالت ان قوات الامن نقلت النساء في حافلات مخصصة الى بيوتهن.

ناشط بحريني: دخول قوات درع الجزيرة جاء ليدعم خيار القمع والضرب بيد من حديد على ايدي المعتصمين المسالمين

من جهته قال عبد الحميد مراد رئيس اللجنة المركزية لجمعية "وعد"  في حديث لـ"روسيا اليوم"  أن الوضع الراهن يتجه الى تصعيد امني شديد يستخدم فيه السلاح، مؤكدا ان دخول قوات درع الجزيرة كان لدعم خيار القمع والضرب بيد من حديد على ايدي المعتصمين المسالمين.

واشار مراد الى ان الوضع متأزم ويحتاج الى جهود العقلاء لاجراء حوار سلمي وحضاري لحل الازمة التي وصلت اليها البلاد

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية