واشنطن تجمد أرصدة وزير الخارجية الليبي و16 شركة حكومية ليبية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/65554/

قررت الولايات المتحدة يوم الثلاثاء 15 مارس/آذار تشديد العقوبات الاقتصادية الأحادية الجانب المفروضة على ليبيا، إذ شملت الإجراءات الجديدة تجميد أرصدة وزير الخارجية الليبي موسى كوسا و16 شركة حكومية. هذا وبحث الرئيس الأمريكي باراك أوباما مساء يوم الثلاثاء مع مساعديه سبل ممارسة مزيد من الضغوط على القذافي لاجباره على التنحي.

قررت الولايات المتحدة يوم الثلاثاء 15 مارس/آذار تشديد العقوبات الاقتصادية الأحادية الجانب المفروضة على ليبيا، إذ شملت الإجراءات الجديدة تجميد أرصدة وزير الخارجية الليبي موسى كوسا و16 شركة حكومية.
وجاء في بيان صادر عن البيت الابيض أن واشنطن تستطلع سبل تحويل بضعة مليارات من الدولارات من الارصدة التي جمدت للزعيم الليبي معمر القذافي، الى المعارضة الليبية لدعمها في المواجهة المستمرة مع النظام الليبي.
وتشمل القائمة الجديدة للشركات الليبية التي تستهدفها العقوبات الأمريكية الخطوط الجوية الأفريقية، والمؤسسة الوطنية للنفط والصندوق الاستثماري التابع للحكومة الليبية وعددا من البنوك تعود ملكيتها الى الحكومة الليبية. وكانت واشنطن قد جمدت في وقت سابق أرصدة القذافي ومعظم أفراد عائلته ومجموعة من المقربين فيه.

أوباما يبحث مع مساعديه الخيارات المتاحة لتشديد الضغوط على القذافي
بحث الرئيس الأمريكي باراك أوباما مساء يوم الثلاثاء مع مساعديه سبل ممارسة مزيد من الضغوط على القذافي لاجباره على التنحي.
وجاء في بيان البيت الأبيض بشأن الاجتماع، ان الرئيس وفريقه المعني بالأمن القومي بحثوا الوضع في ليبيا والخيارات المتاحة لتشديد الضغوط على القذافي، بما فيها الجهود التي تبذلها الامم المتحدة وخطوات محتملة قد تتخذها مجلس الامن الدولي ومواصلة المشاورات مع الشركاء العرب والأوروبيين بشأن الملف الليبي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية