مقتل بحرينيين في مواجهات مع الشرطة بعد اعلان حالة الطوارئ

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/65516/

افادت بعض وسائل الاعلام نقلا عن مصادر طبية وناشطين بحرينيين بمقتل عدة اشخاص خلال اشتباكات وقعت يوم الثلاثاء 15 مارس/آذار في عدة مناطق بالعاصمة المنامة بعد اعلان حمد بن عيسى ملك البحرين حالة السلامة الوطنية "الطوارئ".

افادت بعض وسائل الاعلام نقلا عن مصادر طبية وناشطين بحرينيين بمقتل عدة اشخاص خلال اشتباكات وقعت يوم الثلاثاء 15 مارس/آذار في عدة مناطق بالعاصمة المنامة وبعض القرى المحيطة بها بين متظاهرين وقوات الامن، اذ اكدت بعضها مقتل شخسين احدهما من المحتجين والآخر عنصر امني، بينما اكدت الانباء مقتل 5 اشخاص على الاقل بالاضافة الى اصابة المئات.
من جهة اخرى نفى مصدر بحريني مسؤول ما تناقلته بعض وكالات الأنباء عن مقتل جندي سعودي فى أحداث البحرين، وأكد المصدر لوكالة الأنباء البحرينية "بنا" أنه لا صحة لهذا الخبر.
كما رفضت وزارة الدفاع السعودية بدورها هذا الخبر جملة وتفصيلا موضحة بان جنودها ارسلوا ضمن قوات درع الجزيرة للحفاظ على المناطق الحيوية في مملكة البحرين الشقيقة، وليس في مهام قتالية.

هذا وكان تلفزيون "سكاي نيوز" قد قال أن أحد رجال القوات المسلحة السعوديين الذين وصلوا إلى البحرين قتل يوم الثلاثاء اثر اشتباكات مع المتظاهرين في البحرين، وهو برتبة رقيب".

واعلن حمد بن عيسى ملك البحرين يوم الثلاثاء 15 مارس/آذار حالة السلامة الوطنية "الطوارئ"  وذلك فى جميع فى انحاء المملكة اعتبارا من اليوم الثلاثاء ولمدة 3 أشهر.
وافادت وكالة انباء البحرين بان ذلك جاء فى ظل ما تشهده البلاد حاليا من تصعيدات امنية مست امن البلاد وعرضت حياة المواطنين للخطر .
وكلف المرسوم الملكي القائد العام لقوات الدفاع باتخاذ التدابير اللازمة لتنفيذ هذا المرسوم.
ويأتي ذلك بعد يوم من دخول حوالي 1000 جندي من قوات درع الجزيرة إلى البحرين التي طلبت مساعدة عسكرية من مجلس التعاون الخليجي.
البحرين تستدعي سفيرها لدى ايران بصفة فورية للتشاور

هذا واكد احمد العامر وكيل وزارة الخارجية للشؤون الاقليمية ومجلس التعاون البحريني ان المنامة قررت استدعاء سفيرها في طهران بصفه فورية للتشاور.
وقال العامر تعقيبا على تصريح علي أكبر صالحي وزير خارجية جمهورية إيران الاسلامية حول تطورات الاحداث الاخيرة في مملكة البحرين واستدعائها قوات من  درع الجزيرة، قال ان" ما جاء في التصريح الايراني يعد تدخلا سافرا في الشأن الداخلي البحريني، ومن دولة يفترض انها ترتبط مع المملكة بعلاقات حسن الجوار وهذا ما تتبعه دائما مملكة البحرين في علاقاتها مع جمهورية ايران الاسلامية وانها على اتصال مع الامم المتحدة والدول الدائمة العضوية في مجلس الامن، ومجلس التعاون لدول الخليج العربية، والجامعة العربية، ومنظمة المؤتمر الإسلامي حول هذا التدخل الايراني السافر".
واضاف العامر ان "مملكة البحرين تدين بشده هذا التصريح الايراني الذي يعد تدخلا في شؤونها الداخلية وترفضه رفضا باتا وقاطعا باعتباره تهديدا لامن المنطقة واخلالا بالسلم والامن الدوليين" .
وكان وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي قد قال الاثنين "إن بلاده لن تقف مكتوفة الأيدي تجاه إرسال جنود دول الخليج إلي البحرين"، واعتبر أن الهدف من إرسال تلك القوات هو إبادة الشيعة في البحرين، ودعا الحكومة البحرينية إلي عدم التعامل بعنف مع المحتجين.
وأضاف: "نحن نتوقع من الحكومة البحرينية أن تتعامل بحكمة ودراية مع مطالب الشعب، وأن تحترم الأساليب السلمية التي يلجأ إليها الشعب لتحقيق هذه المطالب".

وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" اعتبر الناطق باسم المعارضة البحرينية علي جعفر أن قرار الحكومة البحرينية باللجوء بالقوات الخارجية تشير إلى رفضها الحوار السلمي مع المعارضة. كما نفى جعفر أي علاقة بين المعارضة البحرين وإيران.  

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية