بان كي مون يعرب عن قلقه إزاء تصاعد العنف في البحرين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/65502/

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن قلقه ازاء تصاعد العنف في البحرين. وجاء في البيان الذي اصدره يوم الثلاثاء 15 مارس/آذار "انه انزعج من العنف الذي خلف عددا من الجرحى خلال الأيام القليلة الماضية". يأتي ذلك بعد دخول قوات من السعودية والإمارات تحت مظلة مجلس التعاون الخليجي إلى البحرين التي تشهد احتجاجات شعبية واسعة تطالب بالإصلاح السياسي والاقتصادي تحولت الى مواجهات مع قوات الأمن.

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن قلقه ازاء تصاعد العنف في البحرين.  وجاء في البيان الذي اصدره يوم الثلاثاء 15 مارس/آذار "انه انزعج من العنف الذي خلف عددا من الجرحى خلال الأيام القليلة الماضية".
يأتي ذلك بعد دخول قوات من السعودية والإمارات تحت مظلة مجلس التعاون الخليجي إلى البحرين التي تشهد احتجاجات شعبية واسعة تطالب بالإصلاح السياسي والاقتصادي تحولت الى مواجهات مع قوات الأمن.
وقال مون إن الأمم المتحدة على تواصل مع كل الأطراف البحرينية بما في ذلك الحكومة واطراف المعارضة التي نقلت مخاوفها إليه بعد التطورات الأخيرة، مشددا على أن "الأمين العام يؤمن بشدة بضرورة اعتماد السبل السلمية لضمان الوحدة الوطنية والاستقرار".
ودعا مون كل المعنيين الى إظهار أقصى درجة من ضبط النفس والقيام بكل ما أمكن للحيلولة دون استخدام القوة والمزيد من العنف، وضرورة أن تتصرف كل الأطراف بما يتماشى مع حقوق الإنسان الدولية والقانون الإنساني".
وحث مون الجميع على ايجاد أرضية مشتركة من دون أي تأخر تقوم على حوار وطني واسع وذي معنى، طالبا من جيران البحرين والمجتمع الدولي  دعم مسار الحوار ودعم خلق بيئة تؤدي إلى إصلاح حقيقي.
واعلن الامين العام أن "الأمم المتحدة ما زالت مستعدة لتقديم الدعم لأية جهود بقيادة وطنية إذا طلب منها ذلك".
ويذكر أن قوات درع الجزيرة، التي أعلن عن دخول وحدات منها إلى البحرين، هي قوات خليجية مشتركة تأسست عام 1986 من السعودية والإمارات والكويت وقطر والبحرين وعمان بدأت بـ 5000  عسكري وتجاوزت الآن الثلاثين ألفا من الضباط والجنود بينهم نحو 21 ألف مقاتل، ويرابطون  في  منطقة حفر الباطن بالقرب من الحدود الكويتية السعودية.
وكانت السلطات البحرينية دعت الشعب الى التعاون التام مع القوات الخليجية التي دخلت المملكة.
وافاد بيان رسمي بحريني "بدأت طلائع قوات درع الجزيرة المشتركة بالوصول الى مملكة البحرين انطلاقا من مبدأ وحدة المصير وترابط أمن دول مجلس التعاون على ضوء المسؤولية المشتركة لدول مجلس التعاون في المحافظة على الأمن والإستقرار".
وذكر البيان ان وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي اعتبروا في اجتماعهم الأخير ان "أمن واستقرار دول المجلس كلا لا يتجزأ بمقتضى اتفاقيات التعاون الدفاعية المشتركة بين دول مجلس التعاون من أجل ردع كل من تسول له نفسه الاخلال بأمنها وزعزعة استقرارها وبث الفرقة بين مواطنيها".

وبدوره قال الكاتب الصحفي في جريدة البلاد البحرينية إبراهيم النهام في حديث مع قناة "روسيا اليوم" انه منصوص في بنود منظومة الدفاع والاستراتيجيات الامنية لدول مجلس التعاون الخليجي وبشكل واضح وصريح وموثق دوليا ان أي اعتداء داخلي او خارجي على احدى دول المجلس يعطي الحق لبقية دول المجلس التدخل لبسط الامن والنظام وليس الاعتداء.
واضاف النهام ان ما يجري الان في البحرين هو اشبه ما يكون بالفوضى العارمة بسبب فئة قليلة من تيار المعارضة.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية