اقوال الصحف الروسية ليوم 15 مارس/اذار

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/65481/

صحيفة "نوفيي إيزفستيا" تعلق على نتائج الانتخابات التشريعية المحلية التي جرت يوم الأحد في اثني عشر إقليماً روسياً. تنقل الصحيفة عن مصدرٍ في اللجنة المركزية للانتخابات أن حزب "روسيا الموحدة" تصدر قائمة الفائزين في جميع هذه الأقاليم. ولكن الحزب الحاكم لم يفز بأكثر من خمسين بالمئة من الأصوات إلا في خمسة أقاليم، الأمر الذي يشكل سابقةً في الانتخاباتِ المحلية. الخبير ألكسندر كينيف يعزو هذه النتيجة إلى أن الحزب الحاكم لا يعرف حتى الآن كيف يجب أن يتصرف في ظروفِ تنامي المشاعرِ الاحتجاجيةِ في المجتمع. ومن جانبها تحدثت الأحزاب الأخرى عن عملياتِ تزويرٍ واسعة. فأعلن الشيوعيون أن حزب "روسيا الموحدة" استخدم جميع التقنياتِ القذرة. وقال زعيم الحزب الشيوعي غينادي زوغانوف إن البلاد لم تشهد مثل هذه الممارساتِ القبيحة من قبل.

صحيفة "كمسمولسكايا برافدا" كتبت تقول إن الانفجار الذي وقع أمس في كبرى المحطات الكهرذرية اليابانية أثار موجةً من الذعر في إقليم بريموريا الروسي. وتضيف الصحيفة أن سكان هذا الإقليم الواقعِ في أقصى الشرق الروسي سارعوا لشراء أجهزةِ قياس شدة الإشعاع الذري، رغم أن ثمن الجهازِ الواحد يبلغ ألفي دولارٍ تقريباً. كما ازداد طلبهم على الأرديةِ الواقية وأقنعة الغاز. وتهافت المواطنون أيضاً على ابتياع المستحضرات الطبية التي تدخل في تركيبها مادة اليود. أما رئيسة المختبرِ الإقليميِ لمراقبة درجة التلوثِ الإشعاعيِ في فلاديفوستوك أولغا سكاليغا فتؤكد أن هذه المخاوف لا مبرر لها. وتوضح أن الخبراء تدارسوا أسوأ الاحتمالات، وتوصلوا إلى استنتاجٍ بأن الأراضي الروسية، بما فيها الشرق الأقصى، لا تواجه أي خطرٍ على الإطلاق. ومع ذلك فإن محطات الأرصاد الجويةِ المحلية تعمل في حالةِ التأهبِ القصوى تحسباً لأي طارئ.

صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" تنشر مقالاً جاء فيه أن السلطات الروسية ما زالت تفرض حظراً على الرحلات إلى مصر، ما يجبر المواطنين الروس على سلوكِ شتى الطرق للوصول إلى المنتجعات المصرية. وتلاحظ الصحيفة أن بعضهم يتوجه إلى هنالك عبر أوكرانيا، وأن البعض الآخر عن طريق دول الاتحاد الأوروبي، وثمة من يلجأ إلى رحلاتٍ جويةٍ غير مريحة. من جانبها تشير مديرة اتحاد مكاتب السياحة الروسية مايا لوميدزة إلى أن إلغاء الحظر يتطلب ضماناتٍ معينة لتوفر الأمن، ولذلك فإن بعض الدول، كالولايات المتحدة وأستراليا والصين تمنع السفر إلى مصر. ويلفت كاتب المقال إلى أن استقرار الأوضاع في مصر دفع العديد من الدولِ الأوروبية لرفع الحظرعن سفر مواطنيها إلى المنتجعاتِ المصرية. هذا وتفيد مصادر مطلعة أن روسيا ستحذو حذو هذه الدول، وستُلغي الحظر في الأول من أبريل/ نيسان القادم.

صحيفة "إيزفستيا" تستعرض تقريراً أعده معهد استوكهولم الدولي لأبحاث السلام عن مبيعات السلاح في العالم. تلاحظ الصحيفة أن روسيا لا تزال في المرتبة الثانية بعد الولايات المتحدة ضمن كبار مصدري السلاح. وجاء في التقرير أن الهند تحتل المرتبة الأولى بين أكبر المستوردين، وتعد أهم مشترٍ للسلاحِ والعتادِ العسكري من روسيا. أما المرتبة الثانية في قائمة مستوردي السلاح فتتقاسمها الصين وكوريا الجنوبية، بينما جاءت باكستان في المرتبة الثالثة. ومن اللافت أن منافسةً ضارية تدور رحاها بين موسكو وواشنطن من أجل النفوذِ العسكريِ التقنيِ في أسواق هذه البلدان. ويبين التقرير أيضاً أن الأزمة الاقتصاديةَ العالمية لم تؤثر على نفقات التسلح. ويعزو ذلك إلى عدة أسباب، منها تزايد التوتر في العالم، واحتمالات نشوب
نزاعٍ عسكريٍ بين كبار مستوردي السلاح كالهند وباكستان.

اقوال الصحف الروسية عن الاحداث الاقتصادية العالمية والمحلية

صحيفة " كوميرسانت " كتبت تحت عنوان ( ارباح يفروسيت تفوق التوقعات ) أن الارباح الصافية لشركة يفروسيت الروسية لمبيعات التجزئة للهواتف النقالة ارتفعت العام الماضي بأكثر من 380 % وبلغت 186 مليون دولار حسب نظام المحاسبة الدولي، فيما بلغت ايراداتها نحو ملياري دولار.

صحيفة " فيدومستي " كتبت تحت عنوان ( عوائق بمئة وثلاثين مليار يورو ) أن دول الاتحاد الاوروبي تخسر سنويا نحو 130 مليار يورو بسبب العوائق التجارية في اسواق كل من الصين والهند واليابان وروسيا والامريكيتين.

صحيفة " ار بي كا ديلي " كتبت تحت عنوان ( صفقة وورن بافت ) ان شركة " بيركشاير هاثاوي " المملوكة لرجل الاعمال الامريكي وورن بفت اعلنت عن شرائها مجموعة " لوبريزول " مقابل أكثر من  9 مليارات دولار مقابل تلبية الطلب المتصاعد على الكيماويات المستخدمة في تشغيل المحركات والآلات.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)