الهند تقفز لصدارة دول العالم في استيراد السلاح

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/65420/

افادت وكالة "انترفاكس" الروسية بان الهند تقدمت في السنوات الاخيرة الى الموقع الاول في العالم من حيث استيراد الاسلحة التقليدية لتتفوق في هذا المجال على الصين التي كانت تحتل هذا الموقع من قبل. جاء ذلك في تقرير صدر يوم الاثنين 14 مارس/آذار عن معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام (SIPRI).

افادت وكالة "انترفاكس" بان الهند تقدمت في السنوات الاخيرة الى الموقع الاول في العالم من حيث استيراد الاسلحة التقليدية لتتفوق في هذا المجال على الصين التي كانت تحتل هذا الموقع من قبل. جاء ذلك في تقرير صدر يوم الاثنين 14 مارس/آذار عن معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام (SIPRI).
وحسب المعلومات الواردة في التقرير فان الهند تستورد 9 بالمئة من السلاح الذي يباع في السوق العالمية. وتجدر الاشارة الى ان 82 بالمئة من السلاح الذي تستورده الهند يأتي من روسيا.
وفي المرتبة الثانية في قائمة المستوردين تأتي الصين وكوريا الجنوبية (6 بالمئة لكل منهما). وتليهما باكستان (5 بالمئة).
واشار احد اصحاب التقرير سيمون فيزيمان الى انه تزداد احجام استيراد السلاح بشكل ملموس، وزد على ذلك ان الهند تخطط لزيادتها لاحقا مما يثير القلق نظرا للكمية الهائلة من السلاح التي ترد الى هذه المنطقة غير المستقرة.
ومن جانبها تؤكد وزارة الدفاع الهندية ان البلاد تنوي شراء 126 طائرة مقاتلة مما سيغدو أكبر دفعة من الطائرات الحربية  في العالم خلال السنوات الـ 15 الاخيرة. وتتنافس على عقد هذه الصفقة شركات روسية وفرنسية وامريكية.
ويعتقد اصحاب التقرير ان من بين الدول التي ستزيد في السنوات القريبة من كميات السلاح المستورد المملكة العربية السعودية والمغرب وغيرهما من الدول العربية.
ويذكر في التقرير ان الولايات المتحدة لا تزال المصدر رقم واحد للسلاح. فتبلغ حصتها في السوق العالمية 30 بالمئة من الحجم الاجمالي.
هذا وقد ورد في التقرير ان حجم سوق السلاح العالمية قد ازداد في السنوات الخمس الاخيرة بنسبة 24 بالمئة بالمقارنة مع فترة 2001 - 2005. ولا تزال منطقة آسيا والحيط الهادئ تتصدر هذا المجال، اذ ان دول هذه المنطقة تستورد 43 بالمئة من الاسلحة التقليدية. اما دول الشرق الاوسط فتحتل المرتبة الثالثة في هذه القائمة (17 %) بعد دول اوروبا التي تأتي في المرتبة الثانية (21 %).

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)