مصطفى عبد الجليل: المعارضة لديها عدد كبير من المقاتلين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/65326/

اعلن زعيم المجلس الوطني الليبي المعارض يوم السبت 12 مارس/آذار ان المعارضة لديها عدد وافر من المقاتلين لمحاربة قوات العقيد معمر القذافي، مشيرا الى ان المدنيين قد يعانون اذا لم يجر فرض قيود على سفنه وطائراته. من جانبه قال سيف الإسلام القذافي نجل العقيد معمر القذافي إنه واثق من انتصار القوات الموالية للنظام، والتي أكد في مقابلات مع صحف إيطالية أنها باتت تسيطر على 90% من البلاد.

اعلن زعيم المجلس الوطني الليبي المعارض يوم السبت 12 مارس/آذار ان المعارضة لديها عدد وافر من المقاتلين لمحاربة قوات العقيد معمر القذافي، مشيرا الى ان المدنيين قد يعانون اذا لم يجر فرض قيود على سفنه وطائراته.
وتعليقا على الاعتراف بالمجلس الوطني الليبي باعتباره الممثل الشرعي للشعب الليبي كما فعلت الحكومة الفرنسية قال عبد الجليل انه يتوقع من جميع الدول التي تحترم حقوق الانسان والقيم الدولية العامة والتي ترغب في حماية المدنيين أن تعترف بالمجلس الوطني الليبي ممثلا شرعيا للشعب الليبي.
واكد عبد الجليل في مقابلة مع وكالة "رويترز" ان المتطوعين على الجبهة الان يشكلون نسبة تقل عن 30 في المئة من الناس المستعدين للذهاب والقتال، مضيفا أن الشعب مستعد ومصمم على محاربة قوات القذافي.
وردا على سؤال عن تأمين امدادات السلاح من الخارج قال عبد الجليل ان بعض من يشاركون في الثورة يبذلون جهودا في حدود قدرتهم للحصول على قدر من الاسلحة.
وعندما سئل عبد الجليل عما اذا كان من الممكن السيطرة على سرت بدون مساعدة خارجية اجاب ان الناس في سرت وفي مدن أخرى مثل طرابلس مع الثورة ولكنهم محاصرون وان قوات القذافي تحاصر هذه المدن وان المعارضة عندما تذهب الى هناك انما تذهب لانهاء الحصار لا اكثر.
وأشار عبد الجليل الى أن المعارضين لم يجروا قط مفاوضات حقيقية مع سيف الاسلام أو أبيه لانهما بدءا باستخدام الذخيرة الحية منذ الايام الاولى لخروج المحتجين الى الشوارع.
وأضاف أنه اذا وصلت قوات القذافي الى مدينة بنغازي ثاني أكبرالمدن الليبية فان هذا سيعني مقتل نصف مليون شخص.

سيف الاسلام القذافي: نسيطر على 90% من البلاد

من جانبه قال سيف الإسلام القذافي نجل العقيد معمر القذافي إنه واثق من انتصار القوات الموالية للنظام، والتي أكد في مقابلات مع صحف إيطالية أنها باتت تسيطر على 90% من البلاد.
وتوعد سيف الإسلام بخوض الحرب حتى النهاية، مضيفا ان كل شيء سينتهي قريبا.
واضاف سيف الإسلام:" هؤلاء الإرهابيون لا يتحدثون عن الديمقراطية أو الانتخابات أو القيم، إنهم بكل بساطة إرهابيون"، مستبعدا أي اتفاق مع الثوار.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية