الجامعة العربية تطلب من مجلس الامن فرض منطقة حظر جوي وترفض أي تدخل اجنبي عسكري

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/65325/

طلبت جامعة الدول العربية يوم السبت 12 مارس/آذار من مجلس الامن الدولي فرض حظر جوي على ليبيا، مؤكدة انها ترفض أي تدخل اجنبي في ليبيا باي شكل من الاشكال وتحت أي ذريعة من الذرائع. من جانبه قال الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى ان الجرائم الخطيرة والانتهاكات الكبيرة التي ارتكبتها الحكومة الليبية ضد شعبها قد جردتها من شرعيتها.

طلبت جامعة الدول العربية يوم السبت 12 مارس/آذار من مجلس الامن الدولي فرض حظر جوي على ليبيا، مؤكدة  انها ترفض أي تدخل اجنبي في ليبيا باي شكل من الاشكال وتحت أي ذريعة من الذرائع.
واعلن يوسف بن علوي وزير الخارجية العماني في مؤتمر صحفي مشترك مع الامين العام عمرو موسى في ختام اجتماع مجلس الجامعة على مستوى وزراء الخارجية بالقاهرة، انه تم التوافق على ما كان يدور في المحافل الدبلوماسية حول موضوع حماية الشعب الليبي من القصف بواسطة الطائرات التابعة للقذافي.  وقال بن علوي ان الدول العربية اكدت على ضرورة ان ينتهي هذا الحظر بانتهاء الازمة الليبية ولا يستمر.
واضاف بن علوي ان الجامعة تطلب من مجلس الامن اتخاذ الاجراءات  بفرض منطقة حظر جوي حماية للشعب الليبي وللمقيمين العرب والاجانب هناك.
واكد ان الدول العربية تؤكد انها بقدر ما توافقت على هذا الطلب من الشرعية الدولية فانها اكدت انها ترفض أي تدخل اجنبي في ليبيا باي شكل من الاشكال وتحت أي ذريعة من الذرائع.

 وذكر الوزير بن علوي ان القرار تم اتخاذه بالتوافق بين كل الدول العربية ولكن مع تحفظ من ان يؤدي هذا الى تدخل اجنبي، موضحا انه لا توجد دولة عربية ولا شخص عربي يقبل بتدخل حلف الشمال الاطلسي في ليبيا.
من جانبه قال الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى ان المناقشة تمت على موضوعين اولها هو مسالة فرض الحظر والثاني هو موضوع التواصل والتعامل مع المجلس الانتقالي في ليبيا.
واشار موسى الى انه سيتم ابلاغ الامين العام للامم المتحدة بمنطوق القرار  الذي يطلب من مجلس الامن فرض حظر جوي على ليبيا. 
وقال موسى ان الجامعة قررت أن الجرائم الخطيرة والانتهاكات الكبيرة التي ارتكبتها الحكومة الليبية ضد شعبها قد جردتها من شرعيتها.
واكد موسى ان الجامعة قررت فتح قنوات اتصال وتعاون مع المجلس المعارض في ليبيا والذي مقره بنغازي، مشيرا الى ان الاتصالات ستشمل المساعدات الانسانية، مؤكدا ان هذه الاتصالات هي اعتراف عملي بالمجلس

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية